داعش تدمر تاريخ العراق وإرثا عالميا في الموصل

داعش تدمر تاريخ العراق وإرثا عالميا في الموصل
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

امام المشاهد الصادمة لقيام تنظيم الدولة الاسلامية بالعراق والشام بتفجير مبنى مسرح الموصل وتدمير الكثير من المنشآت الثقافية والفنية في محافظة نينوى

اعلان

امام المشاهد الصادمة لقيام تنظيم الدولة الاسلامية بالعراق والشام بتفجير مبنى مسرح الموصل وتدمير الكثير من المنشآت الثقافية والفنية في محافظة نينوى وتحطيم التماثيل الاشورية والكلدانية الموجودة منذ القرن السابع قبل الميلاد في متحف الموصل بوصفها عبادة للاصنام والوثنية كما يعتقد تنظيم داعش، دانت منظمة العلوم والثقافة التابعة للامم المتحدة يونسكو، المأساة وطالبت بعقد اجتماع لمجلس الامن بحث القضية:
إرينا بوكوفا رئيسة اليونسكو:
“المأساة هي اكبر من القضية الثقافية، هذه قضية امنية رئيسية ونرى كيف يستخدم الارهابيون التدميرللتراث كاستراتيجية ارهابية للتدمير واستخدام الناس لضمان سيطرتهم”.
نشاهد تدمير تاريخ العراق على يد داعش، سبقته معاول حركة طالبان في باميان في افغانستان عندما حطمت اكبر تمثالين لبوذا في العالم، في العام الفين وواحد، مشاهد قوبلت باستنكار واحتجاجات عالمية بوصفها الحقت جريمة كبيرة بحق تاريخ افغانستان.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

اختطاف نحو 220 آشوريا من طرف "الدولة الإسلامية" قرب الحسكة في سوريا

شاهد: بعد إغلاقها لعشر سنوات.. العراق يعيد تشغيل مصفاة الشمال في بيجي

حرس الحدود العراقي ينشر قواته على الحدود بعد تكثيف تركيا قصفها للمنطقة