لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أنا دوريتسكايا صديقة المعارض الروسي نيميتسوف تروي اللحظات الأخيرة لاغتياله

 محادثة
أنا دوريتسكايا صديقة المعارض الروسي نيميتسوف تروي اللحظات الأخيرة لاغتياله
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تحدثت “أنا دوريتسكايا” صديقة المعارض الروسي بوريس نيمتسوف البالغة من العمر ثلاثة و عشرين عاما، وهي عارضة أزياء و كانت بصحبته لحظة اغتياله عشية السبت، تحدثت إلى قناة “دوذد” التليفزيونية عبر السكايب، مؤكدة أنها لم تر القتلة.

وقد قدمتها القناة بأنها صديقة المعارض الروسي والشا هد الوحيد لحادث الاغتيال. وقات وهي تجيب عن ما شلهدنه وقت الحادث: “عندما التفت إلى الوراء رأيت فقط سيارة ذات الألوان الفاتحة، لكنني لم أتمكن من رؤية اتجاه السيارة أو قراءة الأرقام على لوحة السيارة.”

وفي إجابة ثانية قالت:

“الآن أنا كشاهدة قد أدليت بكل المعلومات التي في حوزتي ولا أدري لماذا تجبرني السلطات الروسية على البقاء في الاتحاد الروسي. إنني أريد مغادرة روسيا للذهاب إلى أوكرانيا حيث والدتي المريضة والتي هي في حالة نفسية صعبة للغاية”

أعربت صديقة نمتسوف عن قلقها و من انه ليس هناك داع لبقائها في روسيا لانه ليس مشتبه بها، وقد اعطت كل شيء لافادة التحقيق
فيما أعربت والدة دوريتسكايا عندما سئلت من قبل التلفزيون الأوكراني عن قلقها على سلامة ابنتها.