عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الحزن يخيم على مدينة المانية بعد مقتل 16 من تلاميذها في حادث تحطم طائرة ركاب

Access to the comments محادثة
الحزن يخيم على مدينة المانية بعد مقتل 16 من تلاميذها في حادث تحطم طائرة ركاب
حجم النص Aa Aa

أجواء الحزن تحيط بمدرسة جوزيف كونيه الثانوية التي راح 16 من تلاميذها فضلا عن معلمتين ضحايا في حادث تحطم طائرة الركاب الالمانية. سكان مدينة هالتيرن آم سي شمال غربي المانيا حيث تقع المدرسة اختاروا عددا من المتطوعين لتقديم المساعدة النفسية والمعنوية لاهالي الضحايا.

أحد المتطوعين:
“الناس بالطبع تتساءل كيف يمكن لشيء كهذا ان يحدث. إنه أمر لا يمكننا تخيله. نسمع أخبارا كهذه يوميا أشياء تحدث هنا وهناك. لكن هذه المرة ابناء البلدة هم من اصيبوا ولا يعلمون كيف يتصرفون. يشعرون أن الحياة لن تعود إلى طبيعتها ثانية.”

موفد قناة يورونيوز إلى المانيا اولاف برون:
“البلدة باكملها في حالة صدمة. الناس تجد الصعوبة في ايجاد الكلمات ولا احد يريد الحديث امام الكاميرا، قد تحتاج الامور إلى أشهر حتى يستطيع الناس التأقلم مع اثار الكارثة.”