عاجل
This content is not available in your region

كارثة الطائرة الألمانية:ما الذي جرى؟

محادثة
كارثة الطائرة الألمانية:ما الذي جرى؟
حجم النص Aa Aa

بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001،أدرجت تقنيات جديدة وأساليب جديدة لتطبيق قواعد السلامة في المطارات وداخل الطائرات.تحطم طائرة ايرباص ايه 320 التابعة لشركة جيرمان وينغز،أثار العديد من التساؤلات حول ماجرى فعلا داخل قمرة القيادة؟حيث إن التحقيقات نحت حول رغبة مساعد الطيار الطوعية في تدمير الطائرة حيث إن الأشخاص ال150 على متن الطائرة “ماتوا على الفور” اذ “لم يسمع صراخ سوى في اللحظات الأخيرة”
وقد قال كبير المحققين في قضية طائرة جيرمان وينغز الألمانية التي تحطمت الثلاثاء في جبال الألب الفرنسية الخميس :إن مساعد الطيار تصرف عن عمد وبدأ الهبوط بالطائرة ورفض فتح باب قمرة القيادة للطيار قائد الرحلة الذي كان خارجها خلال سقوط الطائرة من علو مرتفع وتحطمها الذي استغرق ثماني دقائق في جبال الالب.وتاكد للمحققين أن مساعد الطياراندرياس لوبيتز ذو 28 عاما والألماني الجنسية،كان وحده يتولى “قيادة الطائرة” داخل القمرة لحظة الحادث.و” رفض عمدا فتح باب القمرة للطيار”. وقال مصدر في التحقيق “في بداية الرحلة كنا نسمع الطاقم يتكلم بشكل طبيعي ثم سمعنا صوت أحد المقاعد بينما يتم ارجاعه للوراء وباب القمرة يفتح ثم يغلق وضجيج يشير إلى شخص يطرق الباب ولم يعد يسمع أي حديث حتى تحطم الطائرة

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox