عاجل

فرقة الروك الإنكليزية "ديف ليبارد" ماتزال شابة بعد أربعة قرون

فرقة الروك الإنكليزية "ديف ليبارد" ماتزال شابة بعد أربعة قرون
حجم النص Aa Aa

لم يفقد أعضاء فرقة الروك الإنكيزية “ديف ليبارد“:
http://www.rollingstone.com/music/artists/def-leppard/biography، متعة الأداء على المسرح وإلهاب الجمهور.أربعة قرون مضت، وهم الآن في طور الإعداد لجولة حول العالم وإصدار ألبوم جديد.

يقول جو إيليوت مغني الفرقة: “ليس للعمر أية أهمية، الأمر غدا اعتيادياً خلال السنوات الماضية. مع ماكارثني ورولينغ ستون وغيرهم من الذين يؤدون على المسرح.بيلي جويل وإلتون جون، بعض الأسماء موجودة منذ الستينيات ومازالوا قادرين على ملء الملاعب بالمعجبين.
لايوجد من هو قادر على مزاحمتهم وانتزاعهم مكانتهم. إنهم ينافسوننا ونحن ننافس من هم أصغر سناً.

sex, drugs and rock&roll

في بداية التسعينيات الفرقة فقدت عازف الغيتار ستيف كلارك بسبب تعاطي المخدرات.إيليوت له رأي مخالف عن المقولة الشهيرة التي تجمع بين الجنس والمخدرات والروك أند رول، يقول: “من المهم بالنسبة لي أن أغني على أحسن وجه. الطريقة المثلى لذلك تتمثل بالامتناع عن وضع أشياء غبية في جسمك. كلما ازداد سنك عليك الابتعاد عن تلك الأشياء. في نهاية المطاف، أول شيء يجب تجنبه في جملة الجنس والمخدرات والروك أندرول هو المخدرات. ويضيف: “أهم ما في الأمر أن يخرج الناس من الحفل وهم يقولون الفرقة تؤدي بشكل جيد كما كانت في السابق.”

فرقة ديف ليبارد يبدؤون جولتهم بحفلات في كندا وأوروبا وتستمر من منتصف نيسان/أبريل حتى بداية حزيران/يونيو.

Pour Some Sugar on Me

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox