عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بلجيكا: إحياء الذكرى المئوية لأول استخدام للأسلحة الكيماوية

محادثة
بلجيكا: إحياء الذكرى المئوية لأول استخدام للأسلحة الكيماوية
حجم النص Aa Aa

منظمات دولية لحظر الاسلحة الكيماوية اجتمعت اليوم في مدينة إيبر في بلجيكا، لإحياء الذكرى المئوية لأول استخدام واسع النطاق للأسلحة الكيماوية أثناء الحرب العالمية الأولى.

منذ مئة سنة استخدم أول كلور غازي في أول هجوم كيمياوي، أودى بحياة ألف شخص في إيبر وحدها.

المدير العام للمنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيماوية أحمد أوزومجو يقول:
“لقد حولنا إرث الحرب الكيماوية التي بدأت في إيبر إلى المستقبل الذي لن يعرف أبداً مثل هذه الأسلحة. أتمنى أن يلهمنا إعلان إيبر الذي نتج عن هذا الاجتماع المزيد، لنعمل كي يصبح عالمنا خال حقاً من الأسلحة الكيميائية .”

يذكر أنه في الحرب العالمية الأولى تم إطلاق 124.200 طن من الأسلحة الكيماوية لتقضي على تسعين ألف جندي ، و أكثرمن مليون شخص عانوا من إصابات مقعدة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox