لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

الدروة السادسة من مهرجان كارا كارايف في العاصمة باكو

الدروة السادسة من مهرجان كارا كارايف في العاصمة باكو
حجم النص Aa Aa

مقطوعات موسيقية حديثة وأخرى من القرن المنصرم قدمت في الدورة السادسة من المهرجان الدولي للموسيقى المعاصرة كارا كارايف في العاصمة الأذرية باكو.

المهرجان أخذ اسمه من المؤلف الموسيقي الراحل كارا كارايف الذي تتلمذ على يد الروسي ديمتري شوستاكوفيتش. كارايف كان الموسقي الأول في بلاده. ابنه يتابع مسيرته اليوم.

الابن فاراج كارايف يقول: “عندما كان مايسترو شهيراً في الاتحاد السوفياتي مع رصيد كبير، قرر المخاطرة وتغيير أسلوبه الموسيقي، لقد علم تقنية الإثنتي عشرة نغمة، لم تكن نوعاً موسيقياً معروفاً في ذلك الوقت.”

كارا كارايف اهتم بشكل كبير بموسقى المؤلف النمساوي ألبان بيرغ، الذي عمل أيضاً على تقنية الإثنتي عشرة نغمة.

السوبرانو الأذربيجانية فريدة ماميدوفا قدمت آريا كتبها ألبان بيرغ بعنوان “النبيذ”. تقول: “كنت سعيدة بغناء هذه القطعة الصعبة والتي نادراً ما يتم أداؤها. يجب أن تغني وكأنك أنت روح النبيذ. عليك خلق صورة مثيرة.”

الملحنون الأذريون قدموا مؤلفاتهما الخاصة. الفرقة السويسرية “إنصامبل إكوت” عبروا عن سعادتهم من التبادل الثقافي الذي جرى مع المؤلفين الذريين. عازفة الناي أفيتال كوهين تقول: “إنها فرصة مميزة لتعميق اللقاءات الفنية وتنفيذ الأفكار الخلاقة. كان عندنا فرصة العمل مع الملحنين شخصياً.”

الدورة القادمة ستعقد خلال ثلاث سنوات حيث توافق الذكرى المئة على ولادة الفنان الأذري المبدع كارا كارايف.