لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

النظام التعليمي في المملكة المتحدة

 محادثة
النظام التعليمي في المملكة المتحدة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

مبادرة مثيرة للجدل أطلقتها الحكومة البريطانية الحالية هي تأسيس المدارس الحرة بتمويل حكومي وادارة مستقلة، ما الفرق بينها وبين المدارس الأخرى؟

المدارس الحرة

كناري وارف كوليج من بين أول المدارس الحرة، تقع في برج هامليتس ، واحدة من أكثر المناطق حرمانا في لندن، تختلف عن العديد من المدارس الأخرى في المنطقة. في الصف، عدد الطلاب لا يتجاوز العشرين طالباً. المنهج يحتوي على العديد من دروس اللغات والأنشطة البدنية، واليوم الدراسي أطول. مرونة في تطبيق المنهج الدراسي، واستقلالية في ادارة التسجيل والتمويل، حرية إنتقدها البعض، مع هذا تم تأسيس أكثر من 400 مدرسة حرة أو ستؤسس قريباً بفضل شبكة لجمعيات خيرية تدعى“مدارس جديدة”.

ايجابيات وسلبيات التعليم في المدارس الحكومية

وفقاً لإستطلاع حديث نشرته نقابة المعلمين، اربعون في المئة من المعلمين المؤهلين حديثا يغادرون التعليم بعد اقل من سنة تقريباً.
المعلمون يقولون إن هذا بسبب التغيرات في المناهج الدراسية والتفتيش المستمر من قبل هيئة المراقبة للنظام التعليمي البريطاني.

دانيال ترك القطاع الحكومي ليعمل كمستشار لإعداد الشباب على الدخول الى أفضل الجامعات في المملكة المتحدة وخارجها ومساعدة المدارس على تحديث برامجها. جيريمي ينظر إلى الايجابيات الموجودة في النظام التعليمي، يقول إن التوجه يومياً إلى الصف لبدء درس جديد تجربة مثيرة.

المدارس تشارك في التوعية السياسية

في لندن، مع اقتراب الانتخابات في المملكة المتحدة، المدارس تشارك في هذه العملية ايضاً . كالأطراف المتنافسة، الطلاب يتناقشون لتحفيز الناخبين على إجراء إنتخابات أفضل من سابقيهم.
انهم يقومون بحملة إنتخابات وهمية، يمثلون ستة أحزاب سياسية بريطانية هي: حزب العمال والمحافظين و الديمقراطيين الأحرار والخضر، وحزب استقلال المملكة المتحدة وحزب ساخر جديد هو حزب الهذيان يسعى ايضا للحصول على الأصوات. الحملة تستمر لعدة أسابيع.
—————————————-

FACEBOOK

أهلاً بكم. هل أنتم مع أو ضد المدارس الحرة في المملكة المتحدة، ولماذا؟