عاجل
This content is not available in your region

مظاهرة مناهضة للاجراءات التقشفية وسط اثينا

محادثة
مظاهرة مناهضة للاجراءات التقشفية وسط اثينا
حجم النص Aa Aa

نظم متظاهرون ينتمون إلى الحزب الشيوعي ونقابات عمالية احتجاجا وسط العاصمة اليونانية للتنديد بما اعتبروه اتفاقا تعتزم حكومة رئيس الوزراء الكسيس تسيبراس ابرامه مع المقرضيين الدوليين من شأنه ان يتضمن اجراءات تقشفية جديدة.

المتظاهرون وضعوا لافتة كبيرة على مبنى وزارة المالية المقابل للبرلمان كتب عليها “لقد نزفنا بما فيه الكفاية ودفعنا بما فيه الكفاية.” في إشارة إلى الاجراءات التقشفية التي كانت مفروضة على البلاد خلال السنوات السابقة.

الامين العام للحزب الشيوعي اليوناني ديمتريس كوتسوباس: “الحكومة مستعدة لعقد صفقة من شأنها تمهيد الطريق للتوصل إلى اتفاق سيتضمن الكثير من الاجراءات التقشفية التي تفتقد إلى الشعبية.”

متظاهر يوناني:
“هذه المظاهرة تبعث برسالة بشأن تصميمنا على محاربة كل السبل الهادفة إلى استمرار الاجراءات التقشفية.”

مراسل قناة يورونيوز في اليونان ستاماتيس يانسيس:
“رغم الاحتجاجات المتفرقة مثل هذا الاحتجاج، لا تزال الحكومة اليسارية بزعامة السيد تسيبراس تحظى بشعبية كبيرة بين الناخبين. السؤال هو هل ستستمر هذه الشعبية إذا ابرم اتفاق جديد مع المقرضين الدوليين يتضمن المزيد من الاجراءات التقشفية.”

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox