Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

تنديد بقرار المجر اغلاق حدودها بسبب تدفق المهاجرين

تنديد بقرار المجر اغلاق حدودها بسبب تدفق المهاجرين
Copyright 
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

المجـر تعتزم بناء سياج ارتفاعه أربعة أمتار على طول حدودها المرسمة مع صربيا، والـتي يصل طولها إلى مائة وخمسة وسبعين كيلومترا. يأتي هذا في ظلّ تردد

اعلان

المجـر تعتزم بناء سياج ارتفاعه أربعة أمتار على طول حدودها المرسمة مع صربيا، والـتي يصل طولها إلى مائة وخمسة وسبعين كيلومترا. يأتي هذا في ظلّ تردد أنباء عن ارتفاع عدد اللاجئين الذين دخلوا المجر من ألفين في العام ألفين واثني عشر إلى أربعة وخمسين ألفا منذ بداية ألفين وخمسة عشر. البعض انتقد قرار بودابست واعتبر أنّ حكومة فيكتور أوربان تريد عزل نفسها.

“أي جدار أو سياج سيكون عائقا أمام اللجوء وللناس الحق في طلب اللجوء. هذا هو ثالوث الدستور المجري، إنه حق عالمي، نريد أن نتأكد من أن المجر ستحافظ على حدودها مفتوحة ومن أنّ الناس بإمكانهم طلب اللجوء وأن تكون مطالبهم مسموعة“، قالت كيتي ماكينزي، المتحدثة بإسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

وبحسب الحكومة المجرية يدخل حوالي خمسة وتسعين في المائة من اللاجئين عبر الحدود مع صربيا، الدولة التي لا تنتمي إلى الاتحاد الأوربي. نحو خمسة وسبعين في المائة من اللاجئين الذين يدخلون المجر يأتون من سوريا والعراق وأفغانستان فرارا من المعارك. كما شهدت المجر في الشهرين الأولين من العام وصول آلاف الكوسوفيين بسبب الوضع الاقتصادي المتردي في بلادهم.

“فكرة بناء سياج سبق وأن تردد ذكرها في الأيام القليلة الماضية، لكن وفقا لمعلومات صحفية معظم نواب الأغلبية لا يؤيدونها، وعلى هذا الأساس فمن المستبعد تنفيذها بالرغم من أنّ الحكومة قررت بناء الستار الحديدي“، تقول مراسلة يورونيوز .

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أوربان يؤكد على وجود "وسواس حرب في أوروبا" وتهديد وشيك لاتساع الصراع

آلاف المجريين يتظاهرون في بودابست دعما لرئيس الوزراء أوربان

المجر ستصوت ضد قرار الأمم المتحدة المتعلق بإحياء ذكرى "الإبادة الجماعية" التي وقعت عام 1995 بالبوسنة