مقتل تسعة أميركيين داخل كنيسة للسود على يد مسلح أبيض في كارولينا الجنوبية

مقتل تسعة أميركيين داخل كنيسة للسود على يد مسلح أبيض في كارولينا الجنوبية
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

فتح مسلح أبيض النار على مصلين في كنيسة للأمريكيين الأفارقة فی شارلستون في كارولينا الجنوبية في الولايات المتحدة، متسبباً بقتل تسعة أشخاص. وقع

اعلان

فتح مسلح أبيض النار على مصلين في كنيسة للأمريكيين الأفارقة فی شارلستون في كارولينا الجنوبية في الولايات المتحدة، متسبباً بقتل تسعة أشخاص.
وقع الاعتداء في كنيسة “إيمانويل” بحدود الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي من مساء الأربعاء.
من بين الضحايا راعي الأبرشية المهاجمة، وكليمينتا بينكني عضو مجلس شيوخ كارولينا الجنوبية.
بحسب الشرطة، المهاجم في أوائل العشرينات من عمره، وهو ما يزال في حالة فرار بينما تقوم بالبحث عنه ومطاردته.

رئيس شرطة شارلستون جريج مولن أعلن أن الجريمة جريمة كراهية وأن الشرطة الفيدرالية ستشارك في التحقيقات.
رئيس بلدية تشارلستون جوزيف ريلي يقول: “السبب الرئيس لمن يقوم بدخول الكنيسة وقتل المصلين هو الكراهية، هذا هو السبب الرئيس، هذا الفعل الجبان لا يمكن للمرء أن يتصوره، وسوف نجلب هذا الشخص للعدالة في أسرع وقت ممكن”.

كنيسة “الأم إيمانويل” تعد من أقدم دور العبادة للكنيسة الأسقفية السوداء في جنوب الولايات المتحدة، حيث أسست فيها أول أبرشية لها عام 1816. قامت فيها أول ثورة للعبيد وفشلت عام 1822. كما ألقى فيها مارتن لوثر كينغ خطاباً عام 1962.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

روبرت فورد: الإنزال الجوي للمساعدات على غزة أسوأ إذلال إسرائيلي لأمريكا

بايدن: الولايات المتحدة ستبدأ بإسقاط المساعدات الإنسانية جواً على غزة خلال أيام

أمام لجنة القوات المسلحة وزير الدفاع الأمريكي يقر: إسرائيل قتلت أكثر من 25 ألف امرأة وطفل في غزة