لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مقتل تسعة أميركيين داخل كنيسة للسود على يد مسلح أبيض في كارولينا الجنوبية

 محادثة
مقتل تسعة أميركيين داخل كنيسة للسود على يد مسلح أبيض في كارولينا الجنوبية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

فتح مسلح أبيض النار على مصلين في كنيسة للأمريكيين الأفارقة فی شارلستون في كارولينا الجنوبية في الولايات المتحدة، متسبباً بقتل تسعة أشخاص.
وقع الاعتداء في كنيسة “إيمانويل” بحدود الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي من مساء الأربعاء.
من بين الضحايا راعي الأبرشية المهاجمة، وكليمينتا بينكني عضو مجلس شيوخ كارولينا الجنوبية.
بحسب الشرطة، المهاجم في أوائل العشرينات من عمره، وهو ما يزال في حالة فرار بينما تقوم بالبحث عنه ومطاردته.

رئيس شرطة شارلستون جريج مولن أعلن أن الجريمة جريمة كراهية وأن الشرطة الفيدرالية ستشارك في التحقيقات.
رئيس بلدية تشارلستون جوزيف ريلي يقول: “السبب الرئيس لمن يقوم بدخول الكنيسة وقتل المصلين هو الكراهية، هذا هو السبب الرئيس، هذا الفعل الجبان لا يمكن للمرء أن يتصوره، وسوف نجلب هذا الشخص للعدالة في أسرع وقت ممكن”.

كنيسة “الأم إيمانويل” تعد من أقدم دور العبادة للكنيسة الأسقفية السوداء في جنوب الولايات المتحدة، حيث أسست فيها أول أبرشية لها عام 1816. قامت فيها أول ثورة للعبيد وفشلت عام 1822. كما ألقى فيها مارتن لوثر كينغ خطاباً عام 1962.