عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دعم أوروبي واسع لتونس في مواجهتها للإرهاب

محادثة
euronews_icons_loading
دعم أوروبي واسع لتونس في مواجهتها للإرهاب
حجم النص Aa Aa

المتحدثة باسم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون تعلن مقتل 18 بريطانيا في الاعتداء الدامي في تونس وان الحصيلة قد ترتفع لتصل حوالى 30 قتيلا، تصريحات بريطانيا تأتي في الوقت الذي تؤكد فيه الدول الأوروبية تضامنها مع تونس وتتعهد بمساعدتها في مكافحة الإرهاب، بعد زيارة وزراء داخلية بريطانيا وفرنسا وألمانيا الإثنين إلى تونس.
الوفد الوزاري الأوروبي تنقل إلى مكان الإعتداء ثلاثة أيام بعد وقوعه.

تريزا ماي وزير الداخلية البريطانية:
“ الرئيس السبسي هو أول رئيس يُنتخب بطريقة ديمقراطية في تونس، تونس رمز للإرادة ولما هو ممكن. الاجتماع قمت به صباح اليوم مع زملائي وزارء الداخلية حمل الإصرار الكبير على مكافحة هذه الإديولوجية المتطرفة التي تُسبب الموت والدمار”.

من جهتها فرنسا التي تواجه نفس التهديدات منذ مطلع السنة أكدت ضرورة تنسيق الجهود من أجل وقف زحف هذه التنظيمات.

بيرنار كازنوف وزير الداخلية الفرنسي:
“ الإصرار هو مفتاح النجاح أمام من ينتظم من أجل الوصول إلينا. هذه الحرب ضد الإرهاب كما قالت زميلتي تيريزا ماي سنكسبها ونحن مصرون على كسبها.”

تونس هي بدورها، اعلنت عن استعدادها الكبير لن تكون طرفا فعالا في الحرب على الإرهاب وكشفت عن اعتقال مشتبه في تزرطه في هذا الإعتداء الدامي الذي خلف 39 قتيلا.
حصيلة الضحايا البريطانيين هي الأكبر في هذا الهجوم إرهابي الذي يستهدف مواقع سياحية تونسية للمرة الثانية هذه السنة.