مأساة المهاجرين تغرق اليونان في أزمة جديدة تضاف إلى أزمة الديون

Access to the comments محادثة
بقلم:  Adel Dellal
مأساة المهاجرين تغرق اليونان في أزمة جديدة تضاف إلى أزمة الديون

<p>مأساة المهاجرين غير الشرعيين تغرق اليونان في أزمة جديدة تضاف إلى أزمة الديون. الوافدون الجدد في قلب العاصفة الإنسانية بسبب ضعف البنى التحتية الضرورية للتكفل بعدد المهاجرين الضخم<br /> والذين يصلون بالمئات يوميا إلى الجزر اليونانية. </p> <p>وضع البلاد الاقتصادي المتدهور ألقى بظلاله على يوميات المهاجرين غير الشرعيين الذين أنهكتهم المصاريف والذين يفتقدون للموارد المالية، هذا السيد قال: ““يوم واحد، بمائة يورو، تكاليف ليلة واحدة للبقاء هنا في الفندق، مائة يورو للشخص الواحد” أما هذه السيدة فتضيف: “ليس لدي المال، من فضلك، أحتاج المساعدة. أريد الرحيل، لا أرغب في البقاء في اليونان، أريد الذهاب إلى أوربا، أنا سورية. السوريون لديهم مشاكل كبيرة”.</p> <p>يذكر أنه ووفق المفوضية الأوربية فقد وصل نحو مائة وأربعة وسبعين ألف شخص إلى الجزر اليونانية من تركيا بين يناير-كانون الثاني ويوليو-تموز، منهم خمسون ألفا خلال شهر يوليو-تموز وحده.</p>