عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حركة القطار تستأنف نشاطها بين ادوميني وغيفغليا

محادثة
euronews_icons_loading
حركة القطار تستأنف نشاطها بين ادوميني وغيفغليا
حجم النص Aa Aa

حركة القطارات تستأنف من جديد على الحدود المقدونية-اليونانية. آلاف المهاجرين غير الشرعيين تمكنوا من ركوب هذا القطار على أمل الوصول إلى المجر أو ألمانيا. الأمر يتعلق بأول تحرك عبر خط السكة الحديدية بعد الصدامات التي شهدها المنطقة، الواقعة بين ايدوميني اليونانية وغيفغليا المقدونية، حيث الطريق الذي لجأ اليه المهاجرون للعبور بشكل غير شرعي إلى هذا البلد انطلاقا من اليونان.

وفي مواجهة تدفق المهاجرين، أعلنت الحكومة المقدونية حالة الطوارئ حيث عززت انتشار القوات الأمنية في المنطقة الحدودية مع اليونان لمساعدة السلطات المحلية والشرطة على معالجة الأزمة. ووصل آلاف المهاجرين خلال الأيام الماضية

الشرطة المقدونية كانت قد اضطرت إلى اللجوء لاستخدام قنابل صوتية لمنع حالة الفوضى التي تسبب فيها آلاف اللاجئين الراغبين في عبور الحدود من اليونان والتوجه إلى أوربا الغربية، مما أسفر عن سقوط خمسة جرحى، وذلك في محاولة لوقف تدفق المهاجرين. واصيب هؤلاء الذين حاولوا اجتياز الاسلاك الشائكة على الحدود بجروح طفيفة جراء شظايا القنابل الصوتية، التي تسببت بسحابة دخان كثيف. ولم تستمر الصدامات بين عناصر الشرطة المقدونية والمهاجرين سوى بضع دقائق، إذ وضع هؤلاء الأطفال والنساء أمام الأسلاك الشائكة لمنع أعمال عنف جديدة.

وارتفع عدد المهاجرين في هذه المنطقة النائية خلال ليل الخميس الجمعة من ألف وخمسمائة إلى ثلاثة آلاف شخص.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox