لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تعافي الأسواق الأوروبية والعربية رغم استمرار التراجع في الصين

 محادثة
تعافي الأسواق الأوروبية والعربية رغم استمرار التراجع في الصين
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

البورصات العالمية أغلقت تداولات هذا الثلاثاء على انتعاش طفيف بعد تعافي أسواق المال وعودة النفط للارتفاع مجددا على الرغم من استمرار عمليات البيع في الصين التي شهدت خسارة مؤشر شنغهاي المركب بنسبة سبعة فاصل ستة بالمئة.

بورصة لندن أغلقت على أكثر من ثلاثة بالمئة، وارتفت بورصة باريس بنحو أربعة بالمئة، فيما أنهى مؤشر داكس الألماني في فرانكفورت بأقل بقليل من خمسة بالمئة.

ناتالي بيلراس مديرة صندوق كي بي إل ريتشوليوه :“علينا أن نضيف أن الأسواق شهدت نموا ضخما منذ بداية العام، لذلك فهي تعتبر مزيجا من سوق صاعدة دون جني أرباح، وهذا ما يبرر بيع المستثمرين يوم الاثنين للأسهم بكثرة، لأنهم لا يرغبون في أن تتعرض الشركات إلى انخفاض بسبب التباطؤ في الصين دون ضمان أرباح بالمقابل.” وول ستريت فتحت تداولات اليوم بارتفاع بنسبة اثنين بالمئة مدعومة بمشتريات من صائدي الأسهم الرخيصة عقب يوم من تكبدها أكبر خسائر في أربعة أعوام، كما ارتفع الدولار مقابل معظم العملات الرئيسية.

ورغم تراجع الأسواق الصينية المتواصل إلا أن ذلك لم يؤثر هذا اليوم على البورصة المصرية التي تعافت مؤشراتها مدعومة بعمليات شراء من المؤسسات وصناديق الاستثمار المصرية والعربية.

سوق الأسهم السعودية سجلت ارتفاعا بنحو 7.38 بالمئة بعد الخسائر التي تكبدتها خلال اليومين الماضيين، مستفيدة من تحسن أداء بعض الأسواق الآسيوية.

فيما أغلقت بورصة عمان على تداول تسعة فاصل خمسة مليون سهم موزعة على 3598 صفقة.