المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السلطات المجرية ستعاقب بالسجن أي مهاجر سيحاول اجتياز حدودها بعد ال15 من سبتمبر

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
السلطات المجرية ستعاقب بالسجن أي مهاجر سيحاول اجتياز حدودها بعد ال15 من سبتمبر

وصل أكثر من4000 من المهاجرين واللاجئين إلى المجر في الوقت الذي تستعد فيه البلاد لاغلاق حدودها بعد يومين.

ويأمل هؤلاء اللاجؤون في مغادرة المجر بواسطة القطارات او السيارات إلى النمسا.

السلطات المجرية أعلنت أنه بعد تاريخ الخامس عشر من الجاري ستعاقب بالسجن أي مهاجر سيحاول اجتياز حدودها،
رئيس منظمة هيومان رايتس ووتش للشؤون الطارئة بيتر بوكائيرت علق على هذا القرار قائلا:

“إما أن نواصل بناء هذه الحدود ونعامل الناس بوحشية ووضعهم في معسكرات الاعتقال، أو علينا أن نقبل طالبي اللجوء، سوف يستمرون اللاجؤون في محاولة الوصول إلى أوروبا، ويجب أن يعاملوا بطريقة إنسانية لأنهم يطالبون بحقهم القانوني باللجوء “.

السلطات المجرية عملت على تسريع بناء جدار على الحدود مع صربيا بواسطة عدد من السجناء المحكوم عليهم بالأشغال شاقة.

السياج سيبنى بطول 175 كلم على طول الحدود وستعززه قوات من الجيش المجري لمنع المهاجرين من اجتيازه.