عاجل
This content is not available in your region

آلاف الأفغانيين غادروا قندوز خشية من طالبان

محادثة
آلاف الأفغانيين غادروا قندوز خشية من طالبان
حجم النص Aa Aa

آلاف العائلات وصلت إلى العاصمة الأفغانية كابول قادمة من قندوز كبرى مدن الشمال التي شهدت قبل أيام سيطرة وجيزة لحركة طالبان، حوالي مائة وخمسين ألف أفغاني أي ما يعادل نصف سكان قندوز فروا خشية من طالبان، شاه بيبي فرّت المدينة رفقة أولادها الستة بعدما دخلها مسلحو طالبان أواخر سبتمبر/ أيلول المنصرم.

شاه بيبي، قالت:“ما أخافني هناك هو الوضع ودخول طالبان إلى المدينة في وقت كان فيه كل الناس في سبات، عندما استيقظوا في الصباح وجدوا عناصر طالبان في كل مكان وفي كل الطرقات، أنا غير واثقة في المستقبل لقد فقدت الأمل، ربما هذا شعوري فقط أنا محبطة وشعوري غير جيد”

تدهور مفاجئ للوضع عرفته أيضا باريسا أيماق التي كانت مراسلة قناة خاصة في قندوز لتصرح قائلة:“عندما يكون طالبان في المدينة فلا يوجد هناك أمان، حياة النساء في خطر، ففي أي وقت يمكن أن تتعرض النساء للإغتصاب والإعتداء الجنسي، لقد كانت هنالك من تعرضت لذلك، الوضع في قندوز مقلق بدرجة عالية”.

قندوز من أهم مدن شمال أفغانستان موقعها بالقرب من الحدود مع تركمنستان جعلها بوابة سهلة للتهريب وتجارة المخذرات التي تعتبر من بين أهم مصادر تمويل طالبان.

هذا وكان باراك أوباما قد أعلن قبل يومين عن استمرار مكوث القوات الأمريكية في أفغانستان بتمديد مهامها على الأرض إلى ما بعد ألفين وستة عشر لمساعدة القوات الأفغانية التي ما زالت ضعيفة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox