كلنتون تدافع عن آدائها كوزيرة خارجية خلال هجوم بنغازي عام 2012

كلنتون تدافع عن آدائها كوزيرة خارجية خلال هجوم بنغازي عام 2012
بقلم:  Yasmina El abbasy
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

خلال جلسة مطولة امام لجنة تحقيق في الكونغرس حول هجوم بنغازي، دافعت المرشحة عن الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة، عن أدائها

اعلان

خلال جلسة مطولة امام لجنة تحقيق في الكونغرس حول هجوم بنغازي، دافعت المرشحة عن الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة، عن أدائها كوزيرة خارجية خلال الاعتداء الدي قضى خلاله أربعة أمريكيين. هيلاري كلينتون أكدت أنها تتحمل مسؤولية ما حدث و أشارت إلى أنها لم ترفض مطالب باتخاذ إجراءات لحماية المنشآت الدبلوماسية الأمريكية، حيث قالت : “كنت مسؤولة عن سفراء في 270 دولة. كنت مسؤولة عن سفراء في أماكن مثل أفغانستان، التي زرت سفارتها ساعات فقط قبل أن تتعرض لهجوم وحشي… أدرك جيدا الأخطار التي يواجهها دبلوماسيينا والعاملين في التنمية لدينا. لكن لم يكن هناك توصية من كريس ستيفنز أو أي شخص آخر لإغلاق قنصلية بنغازي”

كلينتون مثلت أمام لجنة مؤلفة من 12 نائبا أغلبهم من الحزب الجمهوري المنافس، هدفهم التحقيق في الهجومين اللذين استهدفا المجمع الدبلوماسي في بنغازي شرقي ليبيا، ليلة 11 أيلول/سبتمبر 2012، حيث هاجم مسلحون المجمع، مما أدى إلى مقتل السفير الأمريكي كريس ستيفنز، وموظف دبلوماسي، وأمريكيين يعملان في وكالة الاستخبارات المركزية سي آي إيه.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: سائق غاضب لعدم منحه رخصة.. يحطم مبنى إدارة السلامة العامة في تكساس بشاحنته

إنستغرام تطلق خاصية تحجب التعري وتحمي المستخدمين من الصور الفاضحة

لأول مرة.. عقوبات أمريكية تطال "أبو عبيدة" وعددا من قيادات كتائب القسام