عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أول لقاء رسمي بين موسكو وأنقرة منذ بدء الأزمة بينهما

محادثة
euronews_icons_loading
أول لقاء رسمي بين موسكو وأنقرة منذ بدء الأزمة بينهما
حجم النص Aa Aa

لم يسمع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من نظيره التركي مولوم جاوش اوغلو في اللقاء الاول منذ إسقاط المقاتلات التركية قاذفة روسية من نوع سوخوي 24 قرب الحدود السورية قبل تسعة ايام، لم يسمع اي جديد من شأنه تخفيف حدة التوتر الحالي بين البلدين.
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يقول:
“التقينا مع الوزير جاوش اوغلو بناء على طلبه الملح، لم نسمع اي شيء جديد، الوزير التركي اكد النهج الذي سمعناه علنا من قبل رئيس ورئيس وزراء الجمهورية التركية”.
الوزيران التقيا على هامش اجتماع منظمة الامن والتعاون في اوروبا بالعاصمة الصربية بلغراد لكن نتائج اللقاء الرسمي الاول لم تكن لتخفف من الازمة الدبلوماسية بين موسكو وانقرة
وزير خارجية تركيا جاوش اوغلو يقول:
“نحن نعبر عن حزننا مرة اخرى، مثلما عبر رئيسنا ورئيس وزرائنا عن حزنهما بسبب مقتل الطيار الروسي، قدمنا تعازينا واعدنا الطيار الى وطنه، ولافروف شكرنا على مساعدتنا، طبيعي ان نختلف في وجهات نظرنا في وضع كهذا، لكنا فسرنا لبعضنا كل هذه الاختلافات بصدق وإخلاص ووضوح”.
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وجه خطابا الخميس توعد بتدفيع انقرة الثمن على اسقاطها القاذفة الروسية، قبل ذلك كانت روسيا فرضت عقوبات اقتصادية على تركيا طالت قطاعات السياحة والزراعة والاشغال العامة والطاقة، فضلا عن تعليق مفاوضات مشروع انبوب الغاز “توركستريم” بشكل مؤقت بين البلدين.