"خمسون ظلاً للرمادي" أسوء ممثلين وأسوء سيناريو

"خمسون ظلاً للرمادي" أسوء ممثلين وأسوء سيناريو
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

حازت داكوتا جونسون على جائزة التوتة الذهبية لـ “أسوء ممثلة” عن دورها في فيلم “خمسون ظلاً للرمادي“، وشريكها جيمي دورنان حاز عن نفس الفيلم على جائزة

اعلان

حازت داكوتا جونسون على جائزة التوتة الذهبية لـ “أسوء ممثلة” عن دورها في فيلم “خمسون ظلاً للرمادي“، وشريكها جيمي دورنان حاز عن نفس الفيلم على جائزة “أسوء ممثل“، كما توّج البطلان بجائزة “أسوء ثنائي”.

فيلم “خمسون ظلاً للرمادي“، الذي اشتهر بمشاهده الشهوانية، والمقتبس عن رواية بنفس الاسم للكاتبة البريطانية إيريكا جيمس، حصد أيضاً جائزة “أسوء سيناريو” في هذه التظاهرة السينمائية الساخرة من جوائز الأوسكار.

التوتة الذهبية لـ “أسوء فيلم” فذهبت لـ “فانتاستك فور” الذي يحمل توقيع المخرج الأميركي جوش ترانك. ويحكي قصة أربعة محاربين خارقين يحمون العالم من صديق قديم لهم.

نجم الشاشة الفضية عن أدوار الأكشن، سلفيتر ستالون، كان أيضاً من بين الفائزين عن فئة خاصة جداً باسم “جائزة الناجين“، فالبطل الأميركي مرشح ليل الأحد لنيل أوسكار أفضل ممثل ثانوي عن دوره كمدرب للملاكمة في سابع نسخة من سلسة أفلام روكي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إليكم القائمة الكاملة لترشيحات جوائز الأوسكار 2024

توقيف الممثل الأمريكي وحاكم كاليفورنيا السابق أرنولد شوارزنيغر في مطار ميونخ

بعد تعدد الاتهامات ضده بالاغتصاب.. إزالة تمثال جيرار دوبارديو من متحف في باريس