عاجل
This content is not available in your region

إيدوميني: غاز مسيل للدموع لتفريق لاجئين حاولوا عبور الأراضي المقدونية

محادثة
euronews_icons_loading
إيدوميني: غاز مسيل للدموع لتفريق لاجئين حاولوا عبور الأراضي المقدونية
حجم النص Aa Aa

اندلعت اشتباكات جديدة في مخيم ايدوميني على الحدود المقدونية اليونانية بعد أن حاول لاجئون تسلق الأسلاك الشائكة التي تفصل بين البلدين لمحاولة العبور إلى الأراضي المقدونية.

لا يزال أكثر من عشرة آلاف لاجىء يعيشون في مخيم ايدوميني وسط عدم توفر أدنى شروط الحياة الأساسية

الشرطة المقدونية ألقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق اللاجئين الذي طالبوا السلطات المقدونية بفتح حدودها ليتمكنوا من مواصلة طريقهم الى أوروبا الغربية.

الحكومة اليونانية دانت بشدة استخدام القوة ضد اللاجئين، لكن سكوبيا حملت السلطات اليونانية المسؤولية، متهمة إياها بالسلبية.

وعلى الرغم من مغادرة المئات منذ الأحد إلى مخيمات أفضل تنظيما، لا يزال أكثر من عشرة آلاف لاجىء يعيشون في مخيم ايدوميني وسط عدم توفر أدنى شروط الحياة .

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox