عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس الوزراء التركي يؤكد أن الدستور الجديد يصون النظام العلماني

محادثة
euronews_icons_loading
رئيس الوزراء التركي يؤكد أن الدستور الجديد يصون النظام العلماني
حجم النص Aa Aa

أكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن الطابع العلماني لتركيا سيبقى في الصيغة الجديدة للدستور التي يعدها حزبه “العدالة والتنمية“، قاطعاً الجدال الذي أثير مؤخراً حول إعادة النظر بهذا المبدأ الذي يعد أحد ركائز بناء تركيا المعاصرة.

قال أحمد داوود أوغلو رئيس الوزراء التركي : “العلمانية ستبقى في الدستور الذي نعده كضمان لحرية الدين والمعتقد للمواطنين، وكصون لبقاء الدولة على مسافة واحدة من كل المجموعات الدينية. “ وأضاف بأن “الدستور الجديد سيتضمن مفهوماً ليبرالياً لا سلطوياً للعلمانية.”

رئيس البرلمان التركي إسماعيل كهرمان العضو في حزب “العدالة والتنمية” كان قد دعا الثلاثاء إلى التخلي عن مبدأ العلمانية، قائلاً نحن “بلد مسلم وبالتالي يجب أن نضع دستوراً دينياً”. تصريح كهرمان أثار موجة من التظاهرات في أنقرة وإسطنبول. وطالبت المعارضة العلمانية بإقالته من البرلمان.

منذ وصول حزب العدالة والتنمية إلى السلطة في 2002 تتهمه المعارضة بمحاولة أسلمة البلاد. وتأجج الجدال في العام 2013 إثر السماح بارتداء الحجاب في مؤسسات الدولة.