لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تعزيزات أمنية مشددة لحماية عمالقة الفن السابع في مهرجان كان السينمائي

 محادثة
تعزيزات أمنية مشددة لحماية عمالقة الفن السابع في مهرجان كان السينمائي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تعزيزات أمنية مشددة من أجل حماية عمالقة الفن السابع والمشاهير والحضور في مدينة كان الفرنسية التي تحتضن الدورة ال69 من مهرجان كان السينمائي الدولي.

التعزيزات التي لن تظهر للعيان حفاظا على مكانة المهرجان تأتي عقب سلسلة الهجمات الإرهابية التي استهدفت العاصمة الفرنسية باريس في الثالث عشر من شهر نوفمبر الماضي، وفي وقت لا تزال فيه البلاد في حالة طوارئ.

وزير الداخلية الفرنسي برنارد كازنوف:“المهرجان، كما قال رئيس بلدية كان، هو خاص من حيث المكانة الدولية بالنسبة لفرنسا، نحن نواجه خطرا بنسبة مرتفعة من أي وقت مضى، في مواجهة عدو مصمم على ضربنا في أي لحظة، يجب أن نظل يقظين للغاية في جميع الأوقات.”

وأجرت قوات الأمن الفرنسية تداريب أمنية نهاية شهر أبريل نيسان الماضي تتضمن محاكاة لاقتحام مسلحين لقصر المهرجانات، وهجوم عبر تفجير سيارة مفخخة.

ولضمان نجاح الدورة التي تفتتح مساء الأربعاء على السلطات تأمين جميع الأنشطة والفعاليات على مدى 11 يوما ومراقبة الحضور الغفير الذي قد يمثل تهديدا لكبار الشخصيات والمشاهير الذين يسيرون على السجاد الأحمر، كما سيولي الأمن اهتماما بمثيري الشغب الذين يحاولون خلق الحدث كالصحفي الأوكراني فيتالي سيديوك في نسخة العام 2014.