Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

قوات أمريكية/أفغانية تُحرِّر نجل رئيس وزراء باكستان الأسبق من خاطِفيه

قوات أمريكية/أفغانية تُحرِّر نجل رئيس وزراء باكستان الأسبق من خاطِفيه
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قالت وزارة الشؤون الخارجية الباكستانية إن علي حيدر جيلاني نجل رئيس الوزراء الأسبق رضا يوسف جيلاني الذي اختُطِف خلال حملة انتخابية في باكستان قبل ثلاثة أعوام من طرف مجهولين قد استعاد حريتَه بعد عملية ع

اعلان

قالت وزارة الشؤون الخارجية الباكستانية إن علي حيدر جيلاني نجل رئيس الوزراء الأسبق رضا يوسف جيلاني الذي اختُطِف خلال حملة انتخابية في باكستان قبل ثلاثة أعوام من طرف مجهولين قد استعاد حريتَه بعد عملية عسكرية نفذتها القوات الأمريكية والأفغانية في منطقة باكْتيكَا إقليم غزني في أفغانستان حيث تم العثور عليه.

شقيقه عبد القادر جيلاني قال:

“لقد باركَنا الله بهذا الخبر السعيد جدا. علي حيدر اختُطِف في التاسع من مايو واليوم نحن في العاشر من مايو. بعد ثلاثة أعوام، تم إنقاذه”.

الحلف الأطلسي من جهته أكد هذا الخبر موضحا أن أربعة أشخاص مِمَّن وصفهم بمحتجِزي الرهينة الباكستاني، البالغ من العمر ثلاثين عاما، قُتِلوا خلال عملية تحريره.

علي حيدر جيلاني متواجد في الظرف الحالي داخل السفارة الباكستانية في العاصمة الأفغانية كابول حيث يجري الإعداد لعودته إلى بلاده بعد إتمام الفحوص الطبية والتدابير الضرورية لنقله.
سفير بلاده في كابول قال إنه يتمتع بصحة جيدة وسوف يَعود إلى باكستان إما مساء اليوم أو غدا الأربعاء في أبعد تقدير.

يوسف رضا جيلاني والد علي حيدر شغل منصب رئاسة الوزراء في باكستان من العام ألفين وثمانية إلى ألفين واثني عشر، وحامت حوله شبهات واتهامات من أطراف عديدة بالتورط في قضايا فساد، كما اتُّهم بتقديم تنازلات كبيرة للأمريكيين في إطار ما يُسمَّى بمحاربة الإرهاب.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

باكستان: اقتحموا مركز شرطة وأعدموا سائحاً بسبب تدنيسه للقرآن

شاهد: مجمع في إسلام أباد يعلم الحجاج مناسك الحج وآدابها قبل التوجه إلى مكة المكرمة

الآلاف يتظاهرون في كراتشي دعماً لغزة وتنديداً بالحرب الإسرائيلية فيها