لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

بانجا لوكا: مظاهرتان متعارضتان وانتشار للشرطة للفصل بينهما

 محادثة
بانجا لوكا: مظاهرتان متعارضتان وانتشار للشرطة للفصل بينهما
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في ساحة كراجينا في بانجا لوكا عاصمة اقليم صرب البوسنة ذي الحكم الذاتي في جمهورية البوسنة والهرسك، الآلاف من الصرب تجمعوا للمشاركة في مظاهرتين احداها مؤيدة لحكومتهم المحلية والاخرى معارضة لها.

هؤلاء المعارضون يتهمون حكومتهم بالفساد. اهم المعارضين ملادن ايفانيتش، وهو رئيس هيئة رئاسة البوسنة والهرسك ورئيس الحزب التقدم الديمقراطي، تحدث قائلاً حالياً لدينا وضع سياسي سيئ جداً وبالطبع لن يكون ذلك افضل بعد مظاهرة اليوم. فاليوم نحن نحارب من اجل حق ديمقراطي في التعبير عن رأينا ولنقول اننا غير موافقين مع السلطات الحالية”.

الشرطة وقفت للفصل بين المظاهرتين لمنعهما من الالتقاء وذلك بعد تحذيرات من احتمال وقوع اعمال عنف. كما افاد وزير الشؤون الخارجية للاقليم “الشرطة اتخذت تدابير لايقاف اي نوع من المسيرات يقوم بها الطرفان، لانها قد تؤدي لمواجهات، الشرطة لن تتمكن من السيطرة على كل الاوضاع”.

الاضطرابات السياسية في إقليم صرب البوسنة تزايدت منذ انتخابات عام 2014 عندما خسر الحزب الحاكم بقيادة الرئيس ميلوراد دوديك مكانه في الحكومة البوسنية لصالح التحالف من أجل التغيير وهو مجموعة إصلاحية مؤيدة لأوروبا. دوديك الذي يفضل التقارب مع روسيا ويهدد بانفصال اقليمه عن البوسنة كان قد اعلن ان الابادة الجماعية للمسلمين في سربرنيتشا عام 1995 كانت اكذوبة.