مهرجان كان السينمائي يلتهب بالروك ويختلف حول نهاية العالم فقط

مهرجان كان السينمائي يلتهب بالروك ويختلف حول نهاية العالم فقط
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ألهب مغني الروك الأمريكي إيغي بوب وصديقه المخرج جيم جرموش، في مهرجان كان، الخميس، الصالة التي عرض فيها فيلمهما الوثائقي “Gimme Danger”.

اعلان

ألهب مغني الروك الأمريكي إيغي بوب وصديقه المخرج جيم جرموش، في مهرجان كان، الخميس، الصالة التي عرض فيها فيلمهما الوثائقي “Gimme Danger”.
الفيلم مخصص لشد المعجبين بمغني الروك، وهو أقرب إلى رسالة حب من المخرج إلى المغني، وقد عرض خارج المنافسة.

الفيلم الفرنسي “نهاية العالم فقط” ينافس على السعفة الذهبية. وهو من إخراج كزافييه دولان، وبطولة ماريون كوتيلار، وجاسبار أولييل، وليا سيدو.

الفيلم عبارة عن اقتباس لمسرحية من تأليف جان لوك لاغارس. ويروي قصة كاتب شاب يعود إلى قريته بعد غياب 12 سنة، ليقضي فترة بعد الظهر مع أسرته ويعلمهم بموته المرتقب بسبب المرض.
عبر هذا الفيلم يقدم المخرج الشاب كزافييه دولان البالغ 27 عاماً عمله السادس.
النقاد اختلفوا حول الفيلم، فمنهم من امتدحه، ومنهم من تحدث عن عدم مجاراته لأفلامه السابقة كفيلم “مومي” (أمي) الذي أخرجه عام 2014.

فريدريك بونسار – يورونيوز: “الشباب والروك أند رول سيتواجهان في نهاية الأسبوع الأخير من المهرجان. لكن هذه السنة لا يوجد أفضلية واضحة. قد تكون مفاجأة مثل عمل توني إردمان، الكوميديا الألمانية التي أعجبت المهرجان. لكن ستعرض أربعة أفلام حتى مساء الأحد، قبل أن تمنح جائزة السعفة الذهبية.”

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بعد تعدد الاتهامات ضده بالاغتصاب.. إزالة تمثال جيرار دوبارديو من متحف في باريس

معجبون حتى النخاع.. المئات يتوافدون لمشاهدة مسلسل "وان بيس" قبل عرضه على نتفليكس

مهرجان كان السينمائي يندد بقرار القضاء الإيراني حبس المخرج سعيد روستايي