الاحتجاجات ضد قانون العمل تصل إلى قطاع النفط الفرنسي

الاحتجاجات ضد قانون العمل تصل إلى قطاع النفط الفرنسي
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

المواجهة بين الحكومة الفرنسية ونقابة الاتحاد العام للعمل “سي جي تي” بشأن اصلاح قانون العمل تصل إلى قطاع النفط بعدما نظمت النقابة اعتصاما عماليا واضرابات في محطات لتكرير النفط ومستودعات للمحروقات احتجا

اعلان

المواجهة بين الحكومة الفرنسية ونقابة الاتحاد العام للعمل “سي جي تي” بشأن اصلاح قانون العمل تصل إلى قطاع النفط بعدما نظمت النقابة اعتصاما عماليا واضرابات في محطات لتكرير النفط ومستودعات للمحروقات احتجاجا على القانون الذي تقول النقابات إنه يسهل عمليات تسريح العمال.

ماكسيم بيكارد ممثل عن نقابة الاتحاد العام للعمل “سي جيه تيه” :
“انتفض عمالنا اليوم ضد هذا القانون وسيتخذون كافة المبادرات المطلوبة من أجل إبطاله. إن هذا القانون يعد بمثابة اعتداء صريح على حقوق العمال.”

الحركة الاحتجاجية التي شملت ست محطات تكرير على الاقل من اصل ثمان في البلاد، دفعت الحكومة إلى ادانة التحرك نقابة “سي جي تى”.

رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس:
“مسألة أن يجد الفرنسيون انفسهم في وضع صعب بسبب نقص ومنع أو يعاني الاقتصاد من الاغلاق هو أمر غير وارد. إن فكرة الصراع المباشر هي قديمة ومحافظة أن تأخذ المستهلكين والاقتصاد والصناعة رهينة وتستمر في هذه الافعال بهدف سحب القانون عفوا هذا ليس من الديمقراطية.”

في سياق متصل، ندد الرئيس فرانسوا هولاند بتعطيل عمل المصافي ووقف إمدادات الوقود، معتبرا إياه “إستراتيجية تقودها أقلية في البلاد”

La République n'est pas achevée. L'Histoire continue. L'idée de la France se perpétue. Il ne faut pas rester figé. FabriqueFc</a></p>&mdash; François Hollande (fhollande) May 24, 2016

وكانت الشرطة الفرنسية قد نجحت صباح الثلاثاء في انهاء اعتصام عمالي اقفل الطريق المؤدية إلى محطة فوس سور مير لتكرير النفط بالقرب من مدينة مارسيليا الساحلية جنوب البلاد.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

اصلاح قانون العمل الفرنسي...المادة 49-3 تستنفر الفرنسيين

فرنسا: قطاع النفط في قلب الاحتجاجات ضد قانون العمل

فرنسا : قانون العمل ..ذلك المثير للجدل