إستقالات و إقصاء... البريكسيت يواصل زلزلة حزب العمال البريطاني

Access to the comments محادثة
بقلم:  Smain Djaouti
إستقالات و إقصاء... البريكسيت يواصل زلزلة حزب العمال البريطاني

<p>رئيس حزب العمال البريطاني جيريمي كوربين يواجه موجة اعتراض شديدة لبقائه على رأس الحزب، بعد تصويت البريطانيين على الخروج من الاتحاد الاوروبي . سبعة أعضاء من حزب العمال المعارض سحبوا تأييدهم لزعامة جريمي كوربين للحزب.و كان كوربين قد عزل هيلاري بين من منصب وزير الخارجية في جكومة الظل العمالية . و حسب البي بي سي فإن سبب الاقالة يعود لتحريض أعضاء من الحزب للاستقالة إذا لم يغادر كوربين منصبه.<br /> القرار جاء بعد استقالة هايدي ألكسندر إحدى المسؤولات في الحزب ،و وزيرة الصحة في حكومة الظل العمالية، مطالبة باحداث تغيير على رأس هرم الحزب. </p> <blockquote class="twitter-tweet" data-lang="en"><p lang="en" dir="ltr">It is with a heavy heart that I have this morning resigned from the Shadow Cabinet. <a href="https://t.co/amBRk30RtR">pic.twitter.com/amBRk30RtR</a></p>— Heidi Alexander (@heidi_mp) <a href="https://twitter.com/heidi_mp/status/746966874521542656">June 26, 2016</a></blockquote> <script async src="//platform.twitter.com/widgets.js" charset="utf-8"></script> <p>ليليان غرينوود وكيري مكارثي استقالا أيضاً من حكومة الظل العمالية.<br /> قرار البريطانيين الخروج من الاتحاد الأوروبي أحدث رجة في صفوف حزب العمال، فرغم أن جيريمي كوربين كان يؤيد بقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي ، إلا أن جزءً من الجهاز السياسي للحزب يلقي اللوم عليه لعدم قيامه بحملة كما ينبغي لاقناع البريطانيين بالبقاء في الاتحاد الأوروبي.<br /> نائبان من حزب العمال سيقومان الاثنين بتقديم اقتراح لحجب الثقة عن رئيس الحزب جيريمي كوربين ، لتفريطه في إقناع الناخبين العمال الذين صوت 37 في المئة منهم لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي، و هذا ما يتنافى مع الخط الرسمي للحزب.<br /> من جهته كوربين أعرب عن عدم خشيته من مشروع حجب الثقة.</p>