لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

المشاركة الأخيرة لأوباما في قمة حلف شمال الأطلسي

 محادثة
المشاركة الأخيرة لأوباما في قمة حلف شمال الأطلسي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قمة حلف شمال الأطلسي التي ستعقد في العاصمة البولندية وارسو يوم الجمعة المقبل ستكون المشاركة الأخيرة بالنسبة للرئيس الأمريكي باراك أوباما.

ويعقد الحلف قمة على مستوى القادة من أجل إيجاد طريقة جديدة لردع قدرات روسيا والإبقاء على باب الحوار مفتوحا مع موسكو رغم توتر العلاقة.

جيفري راتكه، مسؤول سابق في الناتو:“بالتأكيد إنها بيئة أكثر تهديدا بكثير الآن. هناك مسألة مطروحة هل سيكون هناك غزو وشيك، أعتقد أن هذا احتمال ضعيف. لكن النشاط الروسي هل كما الولايات المتحدة مع حلفائها في حلف شمال الأطلسي يدرك أن إجراءات الدفاع ضرورية.”

وتقوم الولايات المتحدة الأمريكية بدور الحارس لأوروبا.

هيذر كونلي، مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية:“أعتقد لإن الولايات المتحدة الأمريكية لديها علاقة قوية مع المملكة المتحدة ودور مهم ومحافظ مع الاتحاد الأوروبي، يمكننا أن نلعب دورا ولكن أولا وقبل كل شيء علينا أن نقرر ما هو هذا الدور، وعلينا أن نرى هل سيستقبل الشركاء في أوروبا هذا الدور بإيجابية.”

وتواجه أوروبا مجموعة من التحديات التي لا تقتصر على علاقتها مع روسيا ولكن أيضا الإرهاب باسم الإسلام السياسي وتدفق اللاجئين والاستقرار المالي وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

مراسل يورونيوز في واشنطن ستيفان غروبر:” واشنطن كانت ترغب في التحدث عن الشؤون الأوروبية في الآونة الأخيرة وعن الصدمة التي نجمت عن استفتاء مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي، في وارسو سيذكر الرئيس الأمريكي باراك أوباما بهشاشة أوروبا، ولكن مهمة تدخل أمريكي قوي ستقع على الأرجح في يد الرئيس المقبل.”