عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إصابة سبعة أشخاص في اليوم الأخير لمهرجان الركض مع الثيران شمال اسبانيا

محادثة
euronews_icons_loading
إصابة سبعة أشخاص في اليوم الأخير لمهرجان الركض مع الثيران شمال اسبانيا
حجم النص Aa Aa

ذكرت مصادر طبية رسمية اسبانية الخميس ان سبعة اشخاص على الاقل يعانون من كدمات وجروح طفيفة في اليوم السابع والاخير لمهرجان سان فيرمين للجري مع الثيران بمدينة بامبلونا شمال اسبانيا، واضافت المصادر ان الاصابات ليس سببها نطح الثيران وان ستة نقلوا الى مستشفى المدينة فيما عولج السابع داخل الحلبة، وشارك اكثر من الف شخص في فعاليات الخميس والتي امتدت لدقيقتين وعشرين ثانية.
ويصل وزن الثور الواحد الى نحو ستمئة وخمسين كيلوغرام، ويركض امامها وحولها مشاركون يرتدي معظمهم قمصانا بيضاء واوشحة حمراء في ازقة بامبلونا الضيقة، لحين وصولها الى الحلبة حيث يتم قتلها في عروض مسائية.
ناشطون من منظمة بيتا التي تطالب بالرففق بالحيوان، احتجت ضد مهرجان الثيران السنوي.
ولمهرجان “سان فيرمين” التاريخ طويل في ثقافة اسبانيا، واكتسب شهرته منذ القرن العشرين بفضل الكاتب الاميركي ارنست همنغوي بعد روايته “الشمس تشرق ايضا”.