المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تعاون روسي سوري لفتح ثلاثة ممرات إنسانية لإخراج المدنيين من حلب

Access to the comments محادثة
بقلم:  Kawtar Wakil
euronews_icons_loading
تعاون روسي سوري لفتح ثلاثة ممرات إنسانية لإخراج المدنيين من حلب

روسيا بدأت هذا الخميس التعاون مع الحكومة السورية بهدف تنفيذ عملية إنسانية واسعة النطاق لمساعدة المدنيين المحاصرين في مدينة حلب الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة على الخروج منها عن طريق ثلاثة ممرات آمنة على أن يخصص ممر رابع شمال طريق الكاستيلو للمسلحين الراغبين في تسليم أنفسهم للسطات.

وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو:“حلب وضواحيها تعیش وضعا صعبا، وهناك تقريبا وضع إنساني حرج. نحن نقترح أن تنضم جميع المنظمات الإنسانية الدولية العاملة في سورية إلى هذه العملية .”

الخطة الإنسانية الروسية السورية تهدف كذلك إلى إنشاء مراكز ميدانية خارج المدينة لتوفير المواد الغذائية والإسعافات الأولية للمحتاجين.

وفي السياق ذاته، أصدر الرئيس السوري بشار الأسد مرسوما يقضي بمنح العفو عن المعارضين المسلحين شريطة إلقاء أسلحتهم وتسليم أنفسهم للسلطات في غضون ثلاثة أشهر.

وطوال خمس سنوات من الحرب المستمرة تعيش حلب التي تعد أكبر المدن في البلاد انقساما في مناطقها التي تسيطر عليها القوات الحكومية، فيما تسيطر على جزء آخر المعارضة المسلحة والضحية أهل المدينة الأبرياء.