تركيا: أوروبا تقر بحاجة أنقرة لتطهير المؤسسات بعد الانقلاب الفاشل

تركيا: أوروبا تقر بحاجة أنقرة لتطهير المؤسسات بعد الانقلاب الفاشل
بقلم:  Smain Djaouti
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بعد لقائه بوزير الخارجية التركي مولود شاوش اوغلو ، الامين العام لمجلس أوروبا ثوربيون ياغلاند يقر بحاجة السلطات التركية لتطهير المؤسسات بعد محاولة الانقلاب الفاشلة ، لكنه في نفس الوقت دعى إلى ضرورة اح

اعلان

بعد لقائه بوزير الخارجية التركي مولود شاوش اوغلو ، الامين العام لمجلس أوروبا ثوربيون ياغلاند يقر بحاجة السلطات التركية لتطهير المؤسسات بعد محاولة الانقلاب الفاشلة ، لكنه في نفس الوقت دعى إلى ضرورة احترام القانون و معايير حقوق الانسان في عملية ملاحقة مناصري الداعية فتح الله غولن.

ثوربيون ياغلاند ، الأمين العام لمجلس أوروبا يقول:
“ محاولة الانقلاب كانت مخزية بكل معنى الكلمة. كانوا مستعدين ليس فقط لإطلاق النار على الناس في الشارع ، و لكن أيضاً كانوا يعرفون النتائج أنه سيكون هناك العديد من القتلى. كانوا يقصفون البرلمان ، الهيئة الديمقراطية في هذا البلد. لذا يجب التنديد بمحاولة الانقلاب هذه بأقوى الطرق.”

ياغلاند هو أول مسؤول أوروبي يقدم دعمه لأنقرة في عملية التطهير، العملية التي طالت قطاعات الجيش و التعليم و القضاء و الصحافة و الصحة و حتى الرياضة فيمن يشبته في انتمائهم لشبكة فتح الله غولن ، و اعتقل ما يقارب 26 ألف شخص كما أقيل أكثر من 50 ألفاً من مناصبهم.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تصاعد التوتر بين تركيا والاتحاد الأوروبي

الرئاسة التركية تعلن إلغاء زيارة الرئيس الإيراني إلى تركيا الثلاثاء

ستولتنبرغ: السويد وفت بوعودها وعلى تركيا المصادقة على انضمامها للناتو الآن