واشنطن وسيئول تجريان مناورات عسكرية مشتركة وبيونغيانغ تهدد

واشنطن وسيئول تجريان مناورات عسكرية مشتركة وبيونغيانغ تهدد
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بدأت الولايات المتحدة الامريكية وكوريا الجنوبية الاثنين المناورات العسكرية السنوية المشتركة وسط التوتر المتصاعد في شبه الجزيرة الكورية، ويشارك في المناورات نحو خمسة وعشرين الف جندي اميركي وخمسين الف ع

اعلان

بدأت الولايات المتحدة الامريكية وكوريا الجنوبية الاثنين المناورات العسكرية السنوية المشتركة وسط التوتر المتصاعد في شبه الجزيرة الكورية، ويشارك في المناورات نحو خمسة وعشرين الف جندي اميركي وخمسين الف عسكري من كوريا الجنوبية في مناورات “حارس الحرية“، والتي تمتد حتى الثاني من ايلول سبتمبر المقبل، وتم ابلاغ كوريا الشمالية عن طبيعة المناورات السلمية. لكن بيونغ يانغ اعتبرتها تحضيرا لاجتياح، وهددت بتوجيه ضربة نووية وقائية، وقالت وكالة أنباء كوريا الشمالية الرسمية ان على دعاة الحرب النووية ان يعوا ان اي تلويح باعتداء ولو كان بسيطا سيحول المنطقة الى كومة من الرماد.
ويتصاعد التوتر بعد انشقاق عدد من دبوماسيي كوريا الشمالية في سفارة بيونغ يانغ في لندن فر بعدها الى سيئول، وحذرت رئيسة كوريا الجنوبية من خطر رد بيونغ يانغ بعد فرار الدبلوماسيين، والمحت خلال اجتماع لحكومتها من امكانية قيام بيونغ يانغ بأعمال استفزازية لمنع اي انشقاقات اخرى او اضطرابات داخلية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

كوريا الشمالية تختبر صاروخًا باليستيًا متوسط المدى

شاهد: مناورة أمريكية وكورية جنوبية تحاكي اعتراض صواريخ كوريا الشمالية

كوريا الجنوبية تؤكد أن جارتها الشمالية أطلقت عدة صواريخ كروز قبالة سواحلها الشرقية