لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مراقبون اوروبيون يشككون في نتائج انتخابات الغابون

 محادثة
مراقبون اوروبيون يشككون في نتائج انتخابات الغابون
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

عقد برلمان الغابون أولى جلساته منذ الاعلان عن نتائج الانتخابات المثيرة للجدل، والتي اعيد فيها انتخاب الرئيس علي بونغو بفارق ضئيل.

نواب البرلمان عقدوا جلستهم في مقر مبنى مجلس الشيوخ، بعد احراق جزء من البرلمان في الاضرابات التي اعقبت نتائج الانتخابات.

بعثة المراقبة التابعة للاتحاد الاوروبي شككت من جانبها في نتائج الانتخابات، فيما دعت فرنسا على لسان رئيس وزرائها مانويل فالس إلى اعادة فرز الاصوات.

مانويل فالس رئيس الوزراء الفرنسي:
“هناك بعض الشكوك والجدل (بشان نتائح الانتخابات). إن هذه الانتخابات تم مراقبتها. ان المراقبين الاوروبيين متواجدون على الارض. إن الانتقادات التي وجهت على اسس من الحقائق والموضوعية. إعادة فرز الاصوات ستكون خطوة حكيمة.”

زعيم المعارضة جان بينغ الذي قال إنه الفائز الحقيقي في الانتخابات، اتهم اللجنة العليا للانتخابات بالتلاعب في عدد الاصوات التي تم الادلاء بها في او- اوغويي مسقط رأس منافسه بونغو بهدف منحه الفوز.

ويشكك المراقبون في نتائج اقليم او- اوغويي جنوب شرقي البلاد، حيث تقول النتائج الرسمية إن بونغو فاز فيه بنسبة 95.46% من الاصوات بعد مشاركة 99.9% ممن يحق لهم التصويت.

وخلفت اعمال العنف التي شهدتها العاصمة ليبرفيل ومدن أخرى في البلاد ستة قتلى على الاقل.