Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

احتجاج السكان الأصليين في داكوتا الامريكية ضد مد خط أنابيب نفطية

احتجاج السكان الأصليين في داكوتا الامريكية ضد مد خط أنابيب نفطية
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

السكان الأصليون في ولاية داكوتا الشمالية وسط غرب الولايات المتحدة الأمريكية عازمون على مواصلة رفضهم لمشروع مد خط أنابيب نفطية تحت نهر ميسوري يمر عبر مواقع يعتبرونها…

اعلان

السكان الأصليون في ولاية داكوتا الشمالية وسط غرب الولايات المتحدة الأمريكية عازمون على مواصلة رفضهم لمشروع مد خط أنابيب نفطية تحت نهر ميسوري يمر عبر مواقع يعتبرونها مقدسة.

يوم الثلاثاء تظاهر حشد منهم أمام محكمة واشنطن تنديدا بالمشروع، قاضي المحكمة أجل الجلسة إلى الجمعة المقبلة بعد موافقة الشركة المكلفة بالمشروع على وقف الأشغال مؤقتا لكن ليس في كل المواقع وذلك إلى غاية اليوم نفسه.

يان هاسلمان، محامي قبيلة “ستاندينغ روك سيو” الأصلية يقول:“نشعر بخيبة أمل بعد ما حدث اليوم، طلبنا من القاضي الوقف المؤقت للأشغال في الجانب الآخر من الطريق 1806 لكنه رفض ذلك، هذا المكان تبين الجمعة الماضية أنّه موقع مقدس، لكن أشغال البناء يمكن أن تستمر الآن في هذا الموقع حتى ولو أنّ القبيلة حدّدت المكان بأنّه يتميز بأهمية ثقافية كبيرة.”

القبيلة التي تجمّع أفرادها في منطقة كانون بال استنكرت انتهاك القانون الوطني لحماية المواقع التاريخية والبيئة بحكم أنّ المشروع سيعرض أراضيهم للتلوث ويلحق أضرار بمواقع ثقافية وتاريخية هامة.

“القائد أرفول لوكينغ هورس، الزعيم الروحي للقبيلة يقول:“يبدو أن القوانين الوضعية في الحقيقة لا تنطبق علينا لأننا شعب روحي، إنها تستخدم ضدنا في كل وقت، وأكثر من ذلك لا يحترم أصحابها حتى قوانينهم الخاصة، هذا ما نشعر به.”

المشروع النفطي المثير للجدل الذي سيعبر أراضي السكان الأصليين سيمتد على طول ألف وسبعمائة وسبعين كيلومترا بكلفة ثلاثة مليارات وثمانمائة ألف دولار أمريكي لنقل نصف مليون برميل من البترول الخام والغاز الصخري كل يوم من حقل باكين النفطي نحو مصافي التكرير بإلينوي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أربعة أسباب قد تدفع بايدن إلى الانسحاب من السباق الرئاسي

نجل نتنياهو يتهم قطر بأنها "ثاني أكبر مموّل للإرهاب"

بالصور: لحظات محاولة اغتيال الرئيس السابق دونالد ترامب في بنسلفانيا