انتخابات محلية اسبانية وسط تعقيدات نزعات قومية

انتخابات محلية اسبانية وسط تعقيدات نزعات قومية
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بعد تسعة أشهر من الشلل السياسي في اسبانيا، يتوجه سكان منطقة الباسك وغاليسيا إلى مراكز الاقتراع في الانتخابات المحلية في منطقة الباسك المنطقة الصناعية التي يقودها الحزب القومي للباسك، يحاول الحزب الشعب

اعلان

بعد تسعة أشهر من الشلل السياسي في اسبانيا، يتوجه سكان منطقة الباسك وغاليسيا إلى مراكز الاقتراع في الانتخابات المحلية

في منطقة الباسك المنطقة الصناعية التي يقودها الحزب القومي للباسك، يحاول الحزب الشعبي بقيادة رئيس الحكومة الاسبانية ماريانو راخوي المحافظة على مركزه الرابع في منطقة مازالت تصبو نحو الاستقلال. أما في منطقة غاليسيا وهي معقل راخوي، فينتظر أن يفصح الناخبون عن خياراتهم ليقرروا إذا كان الحزب الشعبي سيواصل إدارته لمنطقتهم

وفي كلتا المنطقتين يحاول الحزب الاشتراكي انقاذ الموقف، في وقت أخذ يسجل هزائم متتالية منذ سنة تقريبا، وهو يصارع أمام اليمين من جهة، واليسار المتشدد الجديد بوديموس وحلفاءه الاقليميين

وكانت الانتخابات التشريعية لألفين وخمسة عشر أفضت إلى برلمان مقسم من أربع تشكيلات سياسية، هي الحزب الشعبي والحزب الاشتراكي وبوديموس وسيودادانوس، ولم تنجح هذه التشكيلات في تكوين حكومة رغم تنظيم الانتخبات الجديدة، التي أفضت الى فوز الحزب الشعبي، لكن بحصوله على مائة وسبعة وثلاين مقعدا من أصل ثلاثمائة وخمسين، ما يدفعه إلى إيجاد حليف لم يتوفر حتى الآن

ويعد الاشتراكيون الطرف الذي يمثل الحل، من أجل تشكيل الحكومة، لكن امتناعهم مكن راخوي من الحكم بأقلية. وتنتقد المعارضة راخوي بسبب سياسته التقشفية وانتشار الفساد في صفوفه

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: عائلة باندا عملاقة تغادر إسبانيا إلى الصين

حرب غزة تعيد جورج غالاوي إلى البرلمان البريطاني للمرة الرابعة خلال 37 عاما

استمرار احتجاجات المزارعين في إسبانيا