Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

الكولمبيون يخيبون أمل الحكومة وحركة فارك برفض اتفاق السلام

الكولمبيون يخيبون أمل الحكومة وحركة فارك برفض اتفاق السلام
Copyright 
بقلم:  Euronews مع زعيم حركة فارك
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

الحق الكولومبيون الاحد هزيمة كبرى مفاجئة بحكومتهم حين صوتوا بغالبية ضيقة لصالح رفض اتفاق السلام التاريخي مع متمردي حركة القوات المسلحة الثورية (فارك).

اعلان

بفارق لا يتجاوز نصف نقطة فاز المعسكر الرافض لاتفاق السلام بين الحكومة الكولومبية والقوات المسلحة الثورية “فارك”.

هذه النتيجة غير المتوقعة للاستفتاء، شكلت ضربة للجهود التفاوضية التي بذلتها الحكومة خلال 4 سنوات، للتوصل إلى اتفاق مع الفارك. المدن الساحلية الكبرى والعاصمة بوغوتا، رجحت الاتفاق، لكن الكلمة الفصل كانت للمدن الصغيرة والقرى التي عارضته.

الرئيس خوان مانول سانتوس أقر بالهزيمة، وأكد على مواصلة الجهود لإحلال السلام، قائلاً : “كرئيس للبلاد احتفظ بصلاحياتي وواجباتي، في الحفاظ والسعي لمفاوضات من أجل السلام. بالنسبة لوقف إطلاق النار سيبقى سارياً من الجانبين.”

زعيم الفارك تيموتشنكو تأسّف لنتيجة الاستفتاء، منتقداً من وصفهم بـ “زارعي الحقد الذين أثروا على الكولومبيين”. وأكد على أن الحوار سيكون سلاحهم الوحيد في المستقبل. إذ قال من هافانا: “مع هذه النتيجة، نعلم أن التحدي الذي يواجهنا كحركة سياسية أصبح أكبر، وأن علينا أن نكون أقوى لخلق سلام مستقر ودائم”

بقلم صُنع من رصاصة بندقية، وقع كل من الرئيس الكولومبي وزعيم الفارك اتفاق السلام في الـ26 من آب / أغسطس، رفض الكولومبيون له، يضع هذا الاتفاق على المحك، رغم أن نتيجة الاستفتاء غير ملزمة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

كولومبيا: احتفالات معسكر رافضي اتفاق السلام مع الفارك

سانتوس ورودريغو...عندما تتحول الصقور إلى حمائم

بوتين يسخر من خطط سويسرا لعقد مؤتمر سلام بشأن الحرب في أوكرانيا