لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ترامب يهاجم بيل كلينتون ويتعهد بمقاضاة منافسته الديمقراطية في حال فوزه بالانتخابات

 محادثة
ترامب يهاجم بيل كلينتون ويتعهد بمقاضاة منافسته الديمقراطية في حال فوزه بالانتخابات
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قلل المرشح الجمهوري دونالد ترامب خلال المناظرة الثانية التي جمعته مع منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون من تصريحات بذيئة أدلى بها عن النساء عام 2005 و كشف عنها مؤخرا معتبرا اياها مجرد احاديث جرت في غرفة ملابس.

في المقابل أكدت المرشحة الديمقراطية أن تصريحات واحاديث ترامب تركد عدم اهليته لمنصب الرئاسة.

المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون:
“الامر لا يتعلق فقط بالنساء أو بهذا الفيديو الذي يطرح تساؤلات بشأن مدى أهليته لتولي الرئاسة وذلك لانه ايضا استهدف بتصريحاته المهاجرين والامريكيين من اصل افريقي والامريكيين اللاتينيين والاضخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وسجناء الحرب والمسلمين واخرين غيرهم. هذا هو دونالد ترامب.”

ترامب اثار مجددا مسألة استخدام كلينتون لبريدها الالكتروني الخاص اثناء توليها وزارة الخارجية، مهددا بمقاضاة المرشحة الديمقراطية في حال فوزه بالرئاسة.

المرشح الديمقراطي دونالد ترامب:
“إذا فزت، سأوجه تعليمات للنائب العام لوضع مدع خاص للنظر في وضعك لأنه لم يكن هناك يوما هذا الكم من الأكاذيب والخداع. في رأيي الناس في هذا البلد تشعر بالغضب الشديد. والذين يعملون منذ فترة طويلة في مكتب التحقيقات الفيدرالي يشعرون بالغضب الشديد.”

المناظرة الثانية بين قطب العقارات ووزيرة الخارجية السابقة والتي استمرت لتسعين دقيقة بدأت دون المصافحة الافتتاحية بينهما وشهدت سجالا وتبادلا للاتهامات بين المرشحين في القضايا الداخلية والسياسة الخارجية.

ففيما شن ترامب هجوما على الرئيس الاسبق بيل كلينتون زوج منافسته الديمقراطية، معتبرا ان لديه تاريخ من الاعتداء على النساء، ردت كلينتون باتهام ترامب بالتهرب من الضرائب

وعلى صعيد السياسة الدولية، أبدت المرشحة الديموقراطية تأييدها لإنشاء مناطق آمنة في سوريا، متعهدة بالتحقيق في ارتكاب روسيا جرائم حرب في سوريا دعما للرئيس السوري بشار الأسد.

وقالت كلينتون في المناظرة الرئاسية الثانية مع منافسها الجمهوري دونالد ترامب إنها تؤيد الجهود الرامية للتحقيق “في جرائم الحرب التي ارتكبها السوريون والروس وتحميلهم المسؤولية.”

واتهمت روسيا بالسعي إلى التأثير على الانتخابات الرئاسية الأميركية لصالح ترامب من خلال سلسلة عمليات قرصنة إلكترونية.

وقالت كلينتون “إنهم (الروس) يفعلون ذلك للتأثير على الانتخابات لصالح ترامب.”
وفي معرض رده، بدا ترامب رافضا لنتائج أجهزة الاستخبارات بأن روسيا تقف وراء الهجمات، قائلا “ربما لا يوجد قرصنة.”