احتجاجات في مانيلا تدعو إلى إنهاء الوجود العسكري الأمريكي في الفيلبين

احتجاجات في مانيلا تدعو إلى إنهاء الوجود العسكري الأمريكي في الفيلبين
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

مئات المحتجين الفيلبينيين تظاهروا أمام مقر السفارة الأمريكية في العاصمة مانيلا، مطالبين بإنهاء الوجود العسكري الأمريكي على تراب بلادهم، وهم يدعمون دعوة رئيس البلاد رودريغو دوتارتي إلى تبني سياسة خ

اعلان

مئات المحتجين الفيلبينيين تظاهروا أمام مقر السفارة الأمريكية في العاصمة مانيلا، مطالبين بإنهاء الوجود العسكري الأمريكي على تراب بلادهم، وهم يدعمون دعوة رئيس البلاد رودريغو دوتارتي إلى تبني سياسة خارجية مستقلة

ويطالب المحتجون بمغادرة القوات الأمريكية جنوب جزيرة ميندناو

المتظاهرون صبوا جام غضبهم على عناصر الشرطة فهاجموها، فردت الشرطة بإطلاق الغازات المسيلة للدموع، ثم عمد أحد سائقي سيارة إحدى الدوريات بدهس المحتجين الغاضبين

وجاءت الاحتجاجات في وقت يؤدي الرئيس الفلبيني زيارة إلى الصين، لدعم علاقات بلاده مع ثاني أقوى اقتصاد في العالم، في ظل تدهور للعلاقات الفلبينية الأمريكية، التي طفت على السطح بفعل تعليقات على حرب الرئيس الفلبيني المثيرة للجدل ضد تجار المخدرات في الفيلبين

وفيما تعلق بالنأي عن الولايات المتحدة والسياسة الخارجية المستقلة التي يدعو إليها دوتارتي قال الرئيس الفيلبيني: لماذا يقاطع دوتارتي الولايات المتحدة؟ كلا، أنا لا أقاطع، وما أريده هو أن أكون صديقا للجميع، إذن لا تستثنيني من التعامل التجاري مع الصين، وفي كلمة، هذا الظرف حاسم

وكان دوتارتي شتم الرئيس الأمريكي باراك أوباما عندما تعرض لتعليقات وتساؤلات، بشأن حربه على تجار المخدرات، التي قتل خلالها حوالي ألفين وثلاثمائة شخص

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مظاهرة حاشدة في نيجيريا احتجاجًا على التضخم وغلاء المعيشة

إسرائيليون يحتجون ضد إعفاء أبناء اليهود المتدينين المتشددين من التجنيد

اشتباكات بين المزارعين والشرطة أمام مبنى المجلس الأوروبي في بروكسل