لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة تتهم دمشق بقصف إدلب بغاز الكلور في مارس/آذار الماضي

 محادثة
لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة تتهم دمشق بقصف إدلب بغاز الكلور في مارس/آذار الماضي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال تقرير أصدرته لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة إن القوات النظامية في سوريا وجهت في الخامس عشر من شهر مارس/آذار الماضي ضربات لمعارضي النظام في بلدة قميناس في محافظة إدلب، شمال غربي البلاد، بغاز الكلور السام الذي ألقت به مروحيات في براميل متفجرة والذي يُعتبَر سلاحا كيميائيا محظورا دوليًا. وكان هذا الهجوم بالسلاح الكيميائي، يضيف التقرير الأممي، الثالث من نوعه الذي تقوم به دمشق ضد معارضيها.

المحققون وإن ذكروا أنواع المروحيات التي ألقت ببراميل متفجرة سامة المحتوى تابعة للواءالثالث والستين للمروحيات ضمن القوات الجوية السورية إلا أنهم لم يتوصلوا، على حد قولهم، إلى تحديد أسماء الأشخاص الذين أعطوا الأوامر بتنفيذ هذه العملية، ودعوا إلى محاسبة الفاعلين.

في تقرير صدر في أغسطس الماضي، اتهمت دمشق بتنفيذ هجوميْن آخريْن بسلاح يتضمن غاز الكلور.

وتم رصد تسع هجمات بالأسلحة الكيميائية خلال العامين ألفين وأربعة عشر وألفين وخمسة عشر في سوريا، نَسبت الأمم المتحدة ثلاثًا منها إلى النظام السوري.