سفير فرنسا السابق في ايران يقول إن فرانسوا فيون سيسعى للتقارب مع طهران في حال انتخابه

سفير فرنسا السابق في ايران يقول إن فرانسوا فيون سيسعى للتقارب مع طهران في حال انتخابه
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

مع فوز فرانسوا فيون بترشيح اليمين للانتخابات الرئاسية الفرنسية، اسئلة كثيرة اثيرت بشأن طبيعة سياسته تجاه الشرق الاوسط وإيران في حالة اختياره رئيسا.

اعلان

مع فوز فرانسوا فيون بترشيح اليمين للانتخابات الرئاسية الفرنسية، اسئلة كثيرة اثيرت بشأن طبيعة سياسته تجاه الشرق الاوسط وإيران في حالة اختياره رئيسا. يورونيوز حاورت سفير فرنسا السابق في المجر وايران فرانسوا نيكولو للتعرف على شكل تلك السياسات.

فرانسوا نيكولو: لا نستطيع قول ذلك، لكن نستطيع القول إننا نعلم طريقة تفكير فيون بشأن القضايا الرئيسية المطروحة في الشرق الاوسط. نحن نشعر أن له موقف مختلف إلى حد ما عن موقف الحكومة الحالية أو حتى موقف منافسيه الاخرين في حزب “الجمهوريون” أو اليمين والوسط. إنه يتخذ موقفا يقول إنه أكثر انفتاحا وأقرب إلى إيجاد حلول عملية بدلا من المواقف المبدئية التي وفقا له تميل إلى تجميد الاوضاع.

يورونيوز: ما هي الفائدة التي ستعود على الجمهورية الاسلامية في حال اصبح فيون رئيسا؟

فرانسوا نيكولو: ما يمكن للايرانيين أن يتوقعه في حال اختيار فيون رئيسا هو المزيد من التقارب بين فرنسا وايران المزيد من الانفتاح والتفهم لطبيعة ايران. اما بخصوص الاتفاق النووي الذي تم توقيعه بين إيران والقوى الست الكبرى، فانا مقتنع أن فرانسوا فيون سيقاتل إن لزم الامر من إجل استمرار هذا الاتفاق، والذي كما تعلمون بات مهددا قليلا، في المقابل لا نعلم جيدا ماذا سيفعل دونالد ترامب فمن المحتمل أن ينقض ترامب الاتفاق كما لوح في السابق وقال العكس بعد ذلك. نحن مقبلون على فترة من عدم اليقين من المهم جدا للاوروبيين وخاصة الفرنسيين ان يؤكدوا التزامهم بهذا الاتفاق.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: أول زيارة دولة لأمير قطر إلى فرنسا.. استثمارات بـ10 مليارات يورو وغزة في قلب المحادثات

اعتقال معلّم في فرنسا بتهمة ترجمة أناشيد دينية وتسليمها لعناصر من داعش

شاهد: بعد إغلاقة ستة أيام.. إعادة فتح "برج إيفل" أمام الزوار