لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تجارب على القردة قد تؤدي الى اكتشاف علاج لفيروس الإيدز

 محادثة
تجارب على القردة قد تؤدي الى اكتشاف علاج لفيروس الإيدز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تزامنا مع اليوم العالمي للايدز كشفت دراسة مفاجئة على القرود استخدمت فيها الاجسام المضادة لعلاج مرض التهاب الامعاء، وتجارب سريرية في مرحلة مبكرة لاختبار دواء جديد وتركيبات مضادة للفيروسات التي تزيد الامل في ايجاد علاج وظيفي لفيروس “ إتش آي في” المسبب لمرض الايدز وتبقيه تحت الاختبار. الدراسة اجريت في مختبر دكتور أنتوني فوتشي وهو يعمل على اختبارات التجارب السريرية في حال كان العقار الذي صنعته شركة الادوية اليابانية “تاكيدا” يعمل على السيطرة على فيروس “اتش اي في” دون الحاجة الى علاج مستمر ومتواصل.
يقول ماني بايز المتطوع لاختبار العقار الجديد: “في الحقيقة عثرت عل الخبر في الانترنت، قرأت مؤخرا الكثير من القصص الواعدة في علاج او لقاح لفيروس نقص المناعة المكتسبة، وشعرت بحاجة لفعل شيء يساعد في هذا الشأن”.
الدكتور أنتوني فوتشي مدير معهد الحساسية والأمراض المعدية قال إن تجارب على انواع معينة من القردة في جنوب افريقيا كانت واعدة ويمكن محاولتها على الانسان.
“البيانات من شأنها ان تحدد ان كنا سنتحمس لها ام لا، لا نملك اي بيانات حتى اللحظة وهذا يجعلني اتحفظ في التنبؤ بأي شيء، اعتقد ان التقدم في مجال العلاج والوقاية ومع ما قبل التعرض للوقاية، تعد التقدم الاكثر اثارة ودهشة في العلوم في ذاكرة اي شخص”.
ويظل العاملون في هذا المجال متفائلين حول هذه التجارب لكنهم يَحْذَرون من ان الكثير من العقاقير ساهمت بشكل كبير في نجاح التجارب على القردة، لكنها فشلت في علاج البشر.