المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الكونغو الديمقراطية تنتفض ضد جوزيف كابيلا بعد انتهاء ولايته الثانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Rachid Said Guerni  مع الوكالات
euronews_icons_loading
الكونغو الديمقراطية تنتفض ضد جوزيف كابيلا بعد انتهاء ولايته الثانية

ما لا يقل عن 15 شخصا قتلوا الثلاثاء في جمهورية الكونغو الديموقراطية خلال مواجهات عنيفة بين قوات الأمن والمتظاهرين المعارضين لاستمرار الرئيس الحالي للبلاد، جوزيف كابيلا في السلطة، بعد أن انتهت ولايته الرئاسية الثانية والأخيرة الثلاثاء.
وقالت مصادر من الأمم المتحدة أن معظم الضحايا، قتلوا في العاصمة كينشاسا وأصيب أكثر من 20 شخصا بعيارات نارية.

متظاهرة :
“ولاية جوزربف كابيلا انتهت ونحن بحاجة لشخص آخر لتنظيم انتخابات دستورية واعتماد نظام جديد.”

أعمال شغب اندلعت في شوارع مختلفة في كنشاسا و لوبومباتشي، ثاني أكبر المدن بعد دعوة زعيم المعارضة إتيان تشيسيكيدي إلى “المقاومة المدنية” ضدّ نظام الرئيس جوزيف كابيلا.

وكان التلفزيون الرسمي في البلاد قد أعلن الاثنين عن تشكيل حكومة انتقالية لتسير شؤون البلاد حتى الانتخابات القادمة المقررة في العام .2018