مع اقتراب بدء فترته الرئاسية....مخاوف المكسيكيين تزداد من ترامب

مع اقتراب بدء فترته الرئاسية....مخاوف المكسيكيين تزداد من ترامب
Copyright 
بقلم:  Faiza Garah
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

مع اقتراب ترسيم ترامب رئيسا للولايات المتحدة تزداد يوما بعد يوم، مخاوف المكسيكيين على مستقبلهم ومستقبل أبنائهم الذين هاجروا الى الولايات المتحدة لاعالتهم من خلال ارسال منح مالية تعينهم على ظروف الحياة

اعلان

مع اقتراب ترسيم ترامب رئيسا للولايات المتحدة تزداد يوما بعد يوم، مخاوف المكسيكيين على مستقبلهم ومستقبل أبنائهم الذين هاجروا الى الولايات المتحدة لاعالتهم من خلال ارسال منح مالية تعينهم على ظروف الحياة القاسية في المسكيك.

والدة لديها ابن هاجر من المكسيك الى الولايات المتحدة تقول:

اذا كان الأمر يتعلق بنا ، فلا يوجد شيء هنا، لا اموال ولا عمل ، لذلك اذا مافكر ترامب في اعادة المهاجرين منا الى المكسيك، فاعتقد ان الفقر سيزيد ، لأنهم يذهبون الى الولايات المتحدة من أجل العمل وهم يساعدوننا من خلال ارسال القليل من أموالهم “.

وكان ترامب قد وعد خلال حملته الإنتخابية بايقاف تحويل الاموال الامريكية للمهاجرين المكسيكيين الى بلدهم الا في حال واحد وهو قبول المكسيك بتمويل بناء الجدار على الحدود بين البلدين.

تحويل الأموال من الولايات المتحدة إلى المكسيك ارتفع بنسبة 25 % ب 2.4 مليار دولار في شهر نوفمبر مقارنة بالعام الماضي .

بائعة تقول:

معظم الناس هنا واعون بامكانية صدور قانون بين الفينة والأخرى يمنعهم من البقاء هنا ويدعوهم الى العودة الى بلدهم . ليس فقط الى المكسيك لأن هناك أشخاصا من السلفادور وبلدان أخرى. الكل في وضع واحد لكن الأمر أسوأ بالنسبة للمكسيكيين لأنهم كثر هنا “.

وتشكل تحويلات المكسيكيين المقيمين في الولايات المتحدة مصدرا رئيسيا لدخل الكثير من الأسر في المكسيك التي يعيش فيها نحو نصف السكان في فقر.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

على وقع الاحتجاجات الرافضة للحرب في غزة.. مجلس النواب الأمريكي يقر حزمة مساعدات أمنية كبيرة لإسرائيل

مطالبات بشنقهم ورميهم من فوق الجسور.. الخطاب المعادي للمؤيدين للفلسطينيين يتصاعد في أمريكا

أخذت 2500 دولار من رجل مقابل ساعة جنس مع طفلتها البالغة 5 سنوات.. فاغتصبها وقتلها