لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

فورد تلغي مشروع بناء مصنع بالمكسيك عقب انتقادات ترامب

 محادثة
فورد تلغي مشروع بناء مصنع بالمكسيك عقب انتقادات ترامب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

مجموعة فورد الأمريكية لصناعة السيارات ألغت مشروعا لبناء مصنع جديد في سان لويس بوتوسي بوسط المكسيك، وذلك بهدف الاستثمار في إحدى منشآتها في شمال الولايات المتحدة الأمريكية لصنع سيارات تعمل بالكهرباء.

قرار خلف استياء عاما من ساكنة المدينة.

آنا رودريغيز من سكان المنطقة:” نقوم دائما بهذا العمل، لأن الأمريكيين لا يريدونه، لذلك أريد أن أرى بناء المصنع في الولايات المتحدة، لمعرفة هل سيقبل الأمريكيين بالعمل الذي كنا سنقوم به.”

وعادت فورد عن المشروع الذي أعلنته في أبريل نيسان الماضي وكان سيؤمن 2800 وظيفة مباشرة باستثمار قيمته 1.6 مليار دولار.

وأكدت المجموعة في بيان أنها ستستخدم نحو نصف هذا المبلغ لزيادة قدرات مصنع فلات روك في ولاية ميتشيغن بشمال الولايات المتحدة.

محافظ سان لويس بوتوسي خوان مانويل كاريراس:“حكومة الولاية وشركة فورد موتور سوف تسير وفقا لبنود الاتفاق من أجل تطبيق القواعد المتفق عليها بشأن الإنهاء المبكر، الذي يعني، في هذه الحالة، استرداد المبلغ الإجمالي من قبل الشركة لجميع المصاريف المدفوعة من قبل حكومة الولاية في هذا المشروع حتى الآن.”

الإعلان يأتي في الوقت الذي يكثف فيه الرئيس المنتخب دونالد ترامب ضغوطه على الشركات الأمريكية لتعيد مصانعها إلى البلاد، مستهدفا خصوصا استثماراتها في المكسيك المجاورة.

ترامب غرد على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلا: “جنرال موتورز تستورد سيارة شيفروليه كروز المصنوعة بالمكسيك حيث كلفة اليد العاملة أقل بكثير عبر الحدود بدون تسديد ضرائب،وأضاف يجب أن تصنعوا السيارة في الولايات المتحدة أو تدفعوا ضريبة كبيرة لمرورها عبر الحدود.”

للإشارة جنرال موتورز تصنع معظم سيارات شيفروليه كروز في ولاية أوهايو، لكنها تستورد أيضا عدة طرازات من المصانع في المكسيك المجاورة.