إنفلونزا الطيور تُضرّ بصناعة "معجون كبد الإوز" الفرنسي

إنفلونزا الطيور تُضرّ بصناعة "معجون كبد الإوز" الفرنسي
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بدأت فرنسا حملة واسعة للتخلص من نحو مليون طيرٍ من البط والإوز، في أقاليم بجنوب غرب البلاد، وذلك بهدف احتواء سلالة خطيرة من إنفلونزا الطيور، بدأت تنتشر بشكل متسارع في الشهر الأخير، بسبب الطيور…

اعلان

بدأت فرنسا حملة واسعة للتخلص من نحو مليون طيرٍ من البط والإوز، في أقاليم بجنوب غرب البلاد، وذلك بهدف احتواء سلالة خطيرة من إنفلونزا الطيور، بدأت تنتشر بشكل متسارع في الشهر الأخير، بسبب الطيور المهاجرة.

الأقاليم الأكثر تأثراً بهذه الإجراءات هي “جيرس” و “لاند” و “البرينية العليا”. ويخشى منتجو معجون كبد الإوز، في هذه المناطق، أن تسهم الإجراءات الوقائية بتدمير صناعتهم المشهورة على مستوى العالم.

فيليب بارون، رئيس جمعية “جرس” لتربية الدواجن، اشتكى من عدم دعم السلطات الفرنسية لهذا القطاع بالشكل المناسب، قائلاً: “يطلبون منا أن نصبح عاطلين على العمل دون أن يقدموا لنا تعويضات. أمر لا يمكن تقبله بسهولة. ولا نوافق عليه”.

مربو الدواجن والصناعيون في مجال إنتاج “معجون كبد الإوز” يخشون أن تصل خسائر القطاع بسبب قتل الطيور إلى 80 مليون يورو. فيما تأمل السلطات الفرنسية أن تكون حملة الإجهاز على الطيور وسيلة قاسية، لكن فعالة لدرءِ جائحة أكبر.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

باريس: القوات الروسية هددت بإسقاط مقاتلات فرنسية فوق البحر الأسود

لماذا يهاجم المزارعون الفرنسيون ملك الدجاج الأوكراني؟

رؤساء البلديات في فرنسا يواجهون تهديدات متزايدة من اليمين المتطرف