لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

لقاء ترامب-ماي: بروزعهد الجديد في العلاقات الأمريكية البريطانية

 محادثة
لقاء ترامب-ماي: بروزعهد الجديد في العلاقات الأمريكية البريطانية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

صورة الرئيس الامريكي الجديد دونالد ترامب اليد في اليد مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في البيت الابيض تحمل الكثير من الرمزية لقوة العلاقات بين البلدين ، خاصة بعد التأييد العلني للرئيس الجمهوري لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ماي حرصت على القول أن ترامب يؤيد الحلف الأطلسي بشكل كامل.

تيريزا ماي رئيسة الوزراء البريطانية تقول:
“عن الدفاع والتعاون الأمني، نحن متحدون في اعترافنا بالناتو باعتباره الحصن الذي يحمي الدفاع الجماعي،واليوم نجدد التزامنا الذي لا يتزعزع تجاه هذا الحلف. السيد الرئيس، أعتقد أنك قلت انك تؤكد بوقوفك مئة في المئة وراء الناتو.”

وفيما يخص العلاقة مع روسيا ، ترامب الذي يحاول التقارب مع موسكو، قال أنه من السابق لأوانه الحديث عن العقوبات، و هذا عشية المكالمة التي سيجريها مع بوتين.

دونالد ترامب الرئيس الأمريكي يقول:
“ حسناً ، لقد حضر ستيف المكالمة و سنرى ما سيحدث وعن العقوبات من المبكر جدا الحديث عنها. و لكن نأمل في أن تكون لنا علاقة جيدة مع كل البلدان، و هذا لن يحدث بالضرورة..و لكن إذا أمكن أن يكون لنا علاقة كبيرة مع روسيا و مع الصين و مع كل البلدان الأخرى، انا مع ذلك. وأنا أؤيد ذلك. و هذا من شأنه أن يكون رصيداً هائلا. ليست هناك ضمانات، و لكن اذا استطعنا سيكون شيئاً إيجابيا وليس سلبيا.”

يبدو ان التغيرات السياسية على مستوى البلدين ستؤدي إلى تغيرات على مستوى التحالفات الدولية ، و هذا لا يلقي أصداء ايجابية سيما لدى الاتحاد الأوروبي.