أم مكسيكية لطفلين أمريكيين أخر ضحايا حملة ترامب ضد الهجرة غير الشرعية

أم مكسيكية لطفلين أمريكيين أخر ضحايا حملة ترامب ضد الهجرة غير الشرعية
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

زار وزير الامن الداخلي جون كيلي عددا من المرافق الاتحادية على طول الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.

اعلان

زار وزير الامن الداخلي جون كيلي عددا من المرافق الاتحادية على طول الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك. والتقى كيلي حاكم ولاية اريزونا وعددا من مسؤولي الولاية في إطار خططه لتحسين الاجراءات الامنية على طول الشريط الحدودي بهدف منع الهجرة غير الشرعية التي تعد واحدة من تعهدات الرئيس الامريكي دونالد ترامب.

الحملة على المهاجرين غير الشرعيين تجسدت ايضا في اعتقال 7 متظاهرين حاولوا منع انطلاق حافلة كنت تقل غوادالوبي غارثيا دي رايوس السيدة المكسيكية التي تعيش في الولايات المتحدة منذ أكثر من عشرين تطبيقا لقرار ترحيلها لاقامتها بشكل غير شرعي في البلاد.

راي يبارا مالدونادو محامي غوادالوبي:
“لا توجد طريق قانونية لها. لا وثيقة أو استمارة يمكن تقديمها. فعمرها كان أكبر بأربعة أشهر عند وصولها إلى البلاد حتى يتم تقنين وضعها وفقا لنظام اوباما لتقنين اوضاع المهاجرين الذين دخلوا البلاد وهم أطفال وذلك على رغم أنها وصلت إلى البلاد وهي في سن الرابعة عشر. إنه مثال واضح على فشل نظام الهجرة.”

غوادالوبي الام لطفلين امريكيين كان قد صدر أمر بترحيلها عام 2013 بعد محاولتها الحصول على وظيفة باستخدام وثائق مزورة، لكن بقي قرار الترحيل مجمدا بناء على سياسة اوباما التي سمحت بالتساهل مع المهاجرين غير الشرعيين الذين دخلوا الولايات المتحدة وهم أطفال.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

محكمة الاستئناف ترفض طعن ترامب وتبقي حظر السفر مجمدًا

شاهد: سائق غاضب لعدم منحه رخصة.. يحطم مبنى إدارة السلامة العامة في تكساس بشاحنته

إنستغرام تطلق خاصية تحجب التعري وتحمي المستخدمين من الصور الفاضحة