عاجل

شراء "بي إس إيه" لأوبل يثير المخاوف

 محادثة
شراء "بي إس إيه" لأوبل يثير المخاوف
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الرئيس التنفيذي لمجموعة “بي إس إيه” الفرنسية بيجو سيتروين لإنتاج السيارات كارلوس تافاريس توجه إلى لندن في مهمة لطمأنة الحكومة والنقابات حول مستقبل المصانع البريطانية.

المجموعة الفرنسية تجري مباحثات لشراء شركة أوبل من شركة جنرال موتورز، لكنها ترغب في أن تظل أوبل ألمانية في حال تم إبرام الصفقة نهائيا.

الأنباء بشأن احتمالية شراء أوبل أثارت مخاوف في بريطانيا بشأن التأثير المحتمل على الوظائف وخاصة في ألمانيا وفرنسا، حيث توظف أوبل أكثر من 38 ألف شخص.

تافاريس أكد خلال اجتماعه مع النقابات الألمانية يوم الاثنين الماضي أنه سيلتزم بعدم تسريح عمال أوبل بحلول العام 2018، والاستثمار حتى العام 2020.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox