سفير كوريا الشمالية يطرد من ماليزيا ليعود إلى بيونغ يانغ

سفير كوريا الشمالية يطرد من ماليزيا ليعود إلى بيونغ يانغ
بقلم:  Faiza Garah
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تنقضي اليوم مهلة ثمان وأربعين ساعة التي منحتها ماليزيا للسفير الكوري الشمالي لمغادرة البلاد.

تنقضي اليوم مهلة ثمان وأربعين ساعة التي منحتها ماليزيا للسفير الكوري الشمالي لمغادرة البلاد. الخارجية الماليزية قالت في بيان لها إن “السفير أصبح شخصا غير مرغوب فيه” مضيفة أنها طالبت بيونغ يانغ باعتذار بسبب انتقادها للتحقيق في قضية اغتيال الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي إلا أنها لم تحصل عليه.

اعلان

قرار طرد سفير كوريا الشمالية جاء في اليوم نفسه الذي وصف فيه كوري شمالي اعتقل في قضية الاغتيال، التحقيق الماليزي بأنه “مؤامرة على كرامة كوريا الشمالية”.

وقال ري جونغ-شول (47 عاما) الذي تم ترحيله الجمعة بعد الافراج عنه لعدم كفاية الأدلة، أن الشرطة عرضت عليه أن يعيش حياة مريحة في ماليزيا مقابل ادلائه باعتراف كاذب.

وجاء الإفراج عنه بعد أيام من اتهام الاندونيسية ستي عائشة (25 عاما) والفيتنامية دوان تي هوانغ (28 عاما) بقتل كيم جونغ-نام.

وأظهرت صور كاميرات المراقبة في المطار المرأتين تقتربان من كيم جونغ-نام (45 عاما) وتلقيان سائلا على وجهه.

وتقول الشرطة أنه تعرض لنوبة وتوفي خلال أقل من 20 دقيقة. وأظهر فحص لوجهه وجود آثار لغاز الأعصاب “في إكس”.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"لنفتح صفحة جديدة".. رئيس الوزراء الياباني يبدي استعداده للقاء زعيم كوريا الشمالية

شاهد: قبيل مغادرته روسيا.. زعيم كوريا الشمالية يجول في إحدى جامعات البلاد

كيم جونغ أون يغادر روسيا على متن قطاره